الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 31° C
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

رابطة علماء المسلمين تؤكد أن العدوان على الموصل سيكون له تأثير كارثي على المنطقة برمتها

رابطة علماء المسلمين تؤكد أن العدوان على الموصل سيكون له تأثير كارثي على المنطقة برمتها

اكدت رابطة علماء المسلمينن اليوم الاحد ، أن ما يتعرض له سكان مدينة الموصل ـ أكبر قلاع أهل السنة في العراق ـ من قتل وتهجير وتدمير، سيكون له آثاره الكارثية على المنطقة برمتها.

وأوضحت الرابطة في بيان لها ،على خلفية بدء العدوان والعمليات العسكرية على مدينة الموصل،ان ” المدينة يُراد تسليمها للميليشيات الطائفية لتنهب وتقتل وتنتهك حرمات أهلها؛ في ظل صمت وتواطئ عالمي؛ كما حدث في جرف الصخر وجنوب بغداد وشمالها وديالى والأنبار ومناطق صلاح الدين وبيجي”.

واضاف بيان الرابطة ،أن “معركة الموصل معدة لوضع اللمسات الأخيرة لمؤامرة التحالف الغربي الإيراني على سنة العراق، وتهجير ممنهج لأكثر من مليونين من أهل الموصل تحت مظلة الإيواء برعاية منظمات الغرب الإنسانية”.

واشار بيان الرابطة الى ان “هذا التحالف الآثم والعدوان الظالم والطائفية البغيضة والوضع الكارثي في الموصل ،يضع كل من تولى الأمر من زعماء دول المسلمين وقادتها أمام حقائق خطيرة، تأتي في مقدمتها تداعيات غلبة ايران وأذنابها في المعركة ما يمثل تهديدًا هائلا لدول المنطقة وأمنها واستقرارها، فضلاً عن أن سيطرة ايران وأذنابها على الموصل ومنطقة الجزيرة سيكون تهديدًا وجوديًا لمليوني سني عربي بقتلهم والزج بهم في غياهب السجون أو تشريدهم في ربوع المعمورة”.

وأكّدت الرابطة في بيانها ،أن “إحكام القبضة الإيرانية على العراق كله؛ سيؤدي مع إحكام قبضة النظام السوري إلى سيطرة على المنطقة تمتد حتى شواطئ البحر الأبيض المتوسط، ما سيشكل حماية للمشروع الصهيوني لقرون عديدة”.

واوضحت الرابطة في ختام بيانها،أن “الواجب الشرعي يُحتم على كل الحكومات الإسلامية المبادرة لنصرة أهل السنة في الموصل بخاصة، وفي العراق عامة بالعمل الجاد لممارسة كافة الضغوط لإيقاف الحملة الهمجية العسكرية التي تستهدف الموصل، معربة عن مناشدتها كافة المنظمات العلمائية والحقوقية القيام بواجبها في إنقاذ أهل الموصل من هذه الجريمة البشعة والمجازر المروعة التي تنتظرهم”.

يقين نت

م

تعليقات