السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 17° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يدين ترحيل القوات الحكومية للنازحين من كركوك

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يدين ترحيل القوات الحكومية للنازحين من كركوك

 

دان المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب ، في تقريره الذي أصدره ، يوم أمس الأحد ، ترحيل القوات الحكومية النازحين من مدينة كركوك بمحافظة التأميم ، بعد الهجمات التي ضربت المدينة ، الجمعة الماضية ، مؤكدا أن النازحين في المدينة لا دخل لهم في العمليات التي حدثت مؤخرا في كركوك ، ولا يمكن ان يؤخذوا بجريرة فعل غيرهم.

وجاء في التقرير الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “ما تزال النزاعات المسلحة في العراق منذ 2003 تؤدي إلى تشرد العائلات ، ويجب على الدول والحكومات والجماعات المسلحة أن تأخذ جميع التدابير المناسبة لتفادي وقوع ذلك ، وأن تبادر بإعادة الاتصالات العائلية ولم شملهم وتوفير الحماية لهم من اي مساس يمكن ان يتضرر هؤلاء المدنين من خلالها”.

وأضاف التقرير “والحماية التي تمنحها اتفاقيات جنيف وبروتوكولاها الإضافيان للمدنيين حماية شاملة ، أما التطبيق فلا يزال فيه مشكلة تكمن في عدم احترام الدول والجماعات المسلحة في التزاماتها على نحو مناسب ، وظل المدنيون يعانون معاناة فائقة في كل النزاعات المسلحة تقريباً”.

وتابع التقرير “وقد استُهدف المدنيون بوجه خاص في أغلب النزاعات ولا سيما النزاعات الداخلية بعد المظاهرات التي خرجوا بها عام 2014 ، وتعرضوا لأعمال وحشية فظيعة ، وتهجير قسري وعلني على مرأى ومسمع من العالم ولم تقم الحكومة وزناً للاتفاقيات الدولية التي وقعت وصادقت عليها ومنها اتفاقيات جنيف و لم تحترم حقوق الإنسان ، ولهذا السبب ، يوصي المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب المجتمع الدولي واللجنة الدولية للصليب لاحمر والمنظمات الدولية الفاعلة في هذا المجال ان تأخذ بعين الانسانية مستقبل وأوضاع المهجرين من المدنيين الذين يسكنون مدينة كركوك والمناطق المجاورة حمايتهم والضغط على الحكومة المحلية في كركوك وفي بغداد ان تقوم بواجبها الذي يفرضه عليهم التزاماتهم القانونية تجاههم ، والمهجرون في المدينة لا دخل لهم في العمليات التي حدثت مؤخرا في مدينة كركوك ، ولا يمكن ان يؤخذوا بجريرة فعل غيرهم ، ومن هنا نحمل الحكومة والمجتمع الدولي مسؤولية أمن وارواح المدنيين”.

يقين نت

م.ع

تعليقات