الأربعاء 20 سبتمبر 2017 |بغداد 43° C
yaqein.net
الرئيسية » الموصل »

قوات كردية تجرف القرى العربية باطراف الموصل وتستولي على اراضيها

قوات كردية تجرف القرى العربية باطراف الموصل وتستولي على اراضيها

اقر النائب عن محافظة نينوى “عبد الرحمن اللويزي ” ، اليوم الاربعاء، بممارسات تعسفية تركتبها القوات الكردية بحق سكان القرى العربية باطراف مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، من خلال تجريف قراهم والاستيلاء على اراضيهم .

وقال اللويزي في بيان صدر عنه ونشرته وكالة اخبارية انه ” في ظل السياسة الممنهجة التي يتبعها الحزب الديمقراطي الكردستاني في المناطق العربية في محافظة نينوى, تحت شعارات “التحرير و محاربة الإرهاب “, من خلال بعض الممارسات التي أخذت صوراً عديدة, تشمل تدمير القرى العربية و إزالتها بالجرافات و منع عودة السكان العرب الى بعض المناطق, دون بقية المكونات و أبعاد الشخصيات العربية عن مناطقهم ، وهي ممارسات موثقة بتقارير منظمات دولية معتمدة كمنظمة هيومن رايس ووتش”Human Rights Watch“و منظمة العفو الدولية “amnesty“, و التي عززت تقاريرها بشهادات ميدانية و صور أقمار صناعية تثبت حقيقة السياسة الممنهجة التي تتبعها القوات الكردية في المناطق العربية و التجاوز على الحدود الادارية لمحافظة نينوى, وفي هذا الإطار تجري الآن التحضيرات الأولية لإجراء إستفتاء للسكان, تمهيداً لإلحاق تلك المناطق بكردستان, فقد تم توزيع إستمارات على السكان العرب في ناحية ربيعة, لغرض توقيعها بطريقة توحي بأن السكان يطلبون الحاق مناطقهم بكردستان “.

واضاف اللويزي انه”لا يمكن, في ظل القوانين النافذة, إلحاق أي وحدة إدارية, بأي مستوى, بمحافظة أخرى  و يقع باطلاً كل تصرف مخالفٍ للقانون ولايمكن أن يعتد بآراء سكان يعدون بمثابة رهائن و أسرى يخضعون لسلطة كردستان المباشرة و التي تؤدي مخالفة أي منهم لرغباتها, الى ترحيله مما يعرضهم للقتل, وهذا يشكل إكراهاً مُلجأً يشكل مانعاً من موانع حرية الإرادة وهو أمر يبطل أي تصرف قانوني ناجمٍ عنه”.

يقين نت + وكالات

 

ب ر

تعليقات