السبت 16 ديسمبر 2017 | بغداد 21° C
yaqein.net
الرئيسية » التعليم في العراق »

الفلوجة مهددة بكارثة إنسانية في حال عدم تأهيل مستشفاها التعليمي

الفلوجة مهددة بكارثة إنسانية في حال عدم تأهيل مستشفاها التعليمي

 

أكدت إدارة مستشفى مدينة الفلوجة التعليمي في محافظة الأنبار ، اليوم الاثنين ، بأن المدينة مهددة بكارثة إنسانية حال عدم الاسراع بتاهيل مستشفاها الوحيد ، التي تسبب القصف الانتقامي في تدمير نحو 45 % من أقسامها.

وقال مدير إعلام المستشفى “ناظم شكر الحديدي” إن “مدينة الفلوجة مهددة بكارثة صحية وإنسانية خطيرة في حال عدم تأهيل مستشفاها الوحيد وهو الفلوجة التعليمي ، نتيجة مالحق به من دمار في عدة اقسام من بينها صالات العمليات وجناح الطوارئ والمختبرات جراء العمليات العسكرية والتي تصل الى نحو 45%”.

واضاف الحديدي أن “مستشفى الفلوجة يقدم خدماته الى جميع مدن الانبار ومحافظات عراقية اخرى ايضا وهو المستشفى الوحيد داخل الفلوجة وعدم تأهيله من قبل الجهات الحكومية المعنية ينذر بكارثة خطيرة جدا في الجانب الصحي والانساني بالتزامن مع عودة الالاف من اهالي المدينة الى مناطقهم”.

وتابع الحديدي أن “إدارة مستشفى الفلوجة تناشد الحكومتين المركزية في بغداد والمحلية في الانبار والمجتمع الدولي بضرورة دعم كافة الجهود لاعادة تاهيل واعمار المستشفى لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية التي يحتاجها أهالي الانبار كافة”.

يشار إلى أن القوات الحكومية وميليشياتها الطائفية قد شنت حملة شعواء على مدينة الفلوجة قتلوا وهجروا خلالها آلاف المدنيين ودمروا بنى المدينة التحتية.

يقين نت

م.ع

تعليقات