الأحد 22 أكتوبر 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

اعتراف حكومي بسرقة مواد إغاثية مخصصة للنازحين من الموصل

اعتراف حكومي بسرقة مواد إغاثية مخصصة للنازحين من الموصل

اقرت لجنة مايعرف بالهجرة والمهجرين البرلمانية ، اليوم الثلاثاء ، أن المسؤولين عن إغاثة النازحين الفارين من القصف العشوائي الانتقامي “الحكومي والدولي ” فضلا عن العمليات العسكرية في الموصل، سرقوا مواد الإغاثة المخصصة للنازحين .

رئيس اللجنة الحالي “رعد الدهلكي”،قال ، إن “المسؤولين عن إغاثة النازحين الفارين من العمليات العسكرية في الموصل، سرقوا العديد من المواد الإغاثية التي كانت مخصصة لهولاء المدنيين العزل “.

واعترف الدهلكي بان “الاستعدادات لاستقبال النازحين خجولة بسبب عدم وجود إمكانات وعدم صرف الحكومة الأموال المخصصة لهم،محذرا من وقوع كارثة كبيرة إذا زاد عدد النازحين من الموصل على 100 ألف شخص، حيث لن تتمكن المخيمات المجهزة من استيعاب هذه الأعداد”.

واضاف الدهلكي ،أن “الأمم المتحدة تقول ان بعض الجهات الحكومية تجاوزت على استحقاقات النازحين من المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية “.

هذا وكانت صحيفة “التليغراف البريطانية” قد اكدت قيام القوات الحكومية باقتحام مخيم للنازحين في بلدة طينة قرب القيارة وقاموا بنهب الخيام و8 صهاريج مياه ومستلزمات اخرى مقدمة للنازحين من الأمم المتحدة .

يقين نت

م

تعليقات