السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 31° C
الرئيسية » الموصل »

تحذيرات جديدة من إنهيار سد الموصل جراء الإهمال الحكومي

تحذيرات جديدة من إنهيار سد الموصل جراء الإهمال الحكومي

جددت تقارير نشرت مؤخرا مخاوف خطيرة إزاء أعمال الصيانة الجارية في سد الموصل، التي لا تزال في مراحلها الأولى،ماينذر بكارثة انسانية في حال انهياره كونه يهدد حياة مئات الالاف بالغرق ، جراء تهالك السد بسبب الاهمال الحكومي .

تقارير هندسية وعسكرية بينت ،أنه “لم يمر سوى شهر واحد على بدء الأعمال التي تنفذها شركة “تريفي” (Trevi) الإيطالية، ويتوقع أن تستغرق أكثر من 18 شهراً، بتكلفة تفوق الـ 200 مليون دولار، لتعزيز أساسات السد وانقاذه من خطر الانهيار فانه لاالت المخاطر الكبيرة قائمة من انهبار سد الموصل المتهالك “.

واضافت التقارير ، ان “اي خرق امني على المنطقة، قد يسبب بتوقف الأعمال أو ما هو أسوأ، انهيار السد المتهالك “.

واوضحت التقارير،أنه ” هناك تحذيرات سابقة من انهيار السد الذي سيغرق الموصل وبغداد، وسيذهب ضحيته مئات الآلاف، كونه يحجز السد، الأكبر في العراق والرابع على مستوى الشرق الأوسط، خلفه أكثر من 11 مليار متر مكعب من الماءن وأن 4 ساعات بعد الانهيار الوشيك للسد، كفيلة بجعل الموصل تواجه موجة من المياه يبلغ ارتفاعها 80 قدماً، (أكثر من 24 متراً)، في حين ستصل الموجة مدينة تكريت بارتفاع يفوق الـ15 متراً،كما ستبلغ الموجة العاصمة بغداد، التي تبتعد أكثر من 640 كيلومتر عن السد، جنوباً، بارتفاع 4 أمتار، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على انهيار السد، الذي سيعم فيضانه مساحة تقارب 210 كيلومتر مربع حول العاصمة”.

هذا وتعتبر أساسات السد، الذي بدأ بالعمل بها عام 1984، ضعيفة أصلاً، بحسب تلك التقارير، نظراً لمكوناتها الملحية التي تتآكل جراء التقائها بالمياه، ومن ثم تسمح لها بالنفوذ، متسببة بتداعي السد والتهديد بانهياره، الأمر الذي فاقمه الإهمال والمعارك المستمرة منذ الاحتلال الأمريكي عام 20903 .

وعلى الرغم من هذه التحذيرات إلا أن مستشار وزارة الموارد المائية الحالي ” مهدي رشيد” نفى إمكانية انهيار سد الموصل، مؤكداً بأنه يعمل بشكل طبيعي.

يقين نت

م

تعليقات