السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

اقرار حكومي بأن سبب التدهور الامني في العراق هو تصاعد الخلافات السياسية

اقرار حكومي بأن سبب التدهور الامني في العراق هو تصاعد الخلافات السياسية

اعترف عضو هيئة رئاسة مجلس النواب المقال “همام حمودي”، اليوم الخميس ، بأن التفجيرات التي طالت محافظتي بغداد وديالى، ماهي الا نتيجة للخلافات السياسية الحادة بين الكتل والاحزاب والائتلافات السياسية الحالية .

وقال حمودي في بيان صدر عنه ونشرته وكالة اخبارية ان “التفجيرات التي طالت الابرياء في مدينة الصدر والكاظمية وحي العدل اليوم وقبلها ديالى انما جاءت نتيجة لإهمال الجانب الامني والتوجه للخلافات الداخلية الموجودة لدى الكتل السياسية وعدم حسمها بالسرعة القصوى”.

وتابع حمودي ان “البلد يمر بمنعطف خطير للغاية والجميع يتحمل المسؤولية اذا ما لم يتم تجاوز الخلافات سيزداد الوضع سوءا “.

يقين نت + وكالات

 

ب ر

تعليقات