الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 18° C
الرئيسية » الدمار في الانبار »

إقرار حكومي بتلاعب وزارة التخطيط الحالية بموازنة عام 2015

إقرار حكومي بتلاعب وزارة التخطيط الحالية بموازنة عام 2015

 

أقرت لجنة ما تعرف بالمالية البرلمانية ، اليوم السبت ، بتلاعب وزارة التخطيط الحالية في تخصيصات الموازنة العامة لسنة 2015 ، وهو ما يظهر جانبا آخر من الفساد المستشري في الحكومة الحالية.

وقالت عضو اللجنة “ماجدة التميمي” إن “عمليات التدقيق التي أجرتها اللجنة المالية كشفت إدراج عددٍ من المشاريع الخدمية ضمن بنود الموازنة العامة لسنة 2015 في محافظتي نينوى والأنبار ، مشيرة لوجود تلاعب بتخصيصات الموازنة من قبل وزارة التخطيط”.

وأضافت التميمي أن “الموازنة تضمنت بناء 18 مدرسة بأسلوب البناء الجاهز في نينوى بتخصيصٍ مالي قدره مليوني دينار عراقي ، لكن مبلغ البناء أرتفع إلى 141 مليون ، فضلاً عن تشييد 16 مدرسة في الانبار ، بمبلغ مليوني دينار ، لكن لجنة التدقيق كشفت عن ارتفاع بالتخصيص المذكور إلى 102 مليون”.

وتابعت التميمي أن “الموازنة تضمنت إنشاء مراقد في الانبار بمبلغ ستة مليارات في 2014 ، لكن التخصيص المالي ارتفع لسبعة مليارات في 2015 ، فضلا عن بناء جامع مع ملحقاته لخدمة الحجاج والمعتمرين في النخيب والتي ارتفعت مخصصاته من 21 مليار إلى 23 مليارا”.

وأوضحت التميمي أن “المشاريع المشار إليها تضمنت إعادة تأهيل محطة K3 بمبلغ مالي قدره 84 مليار دينار ، لكنه أرتفع إلى 85 مليارا”.

يقين نت

م.ع

تعليقات