الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 39° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

البرلمان الحالي يتستر على هدر بالمال العام يبلغ 134 ترليون دينار بالحسابات الختامية

البرلمان الحالي يتستر على هدر بالمال العام يبلغ 134 ترليون دينار بالحسابات الختامية

اقرت كتة مايعرف بالاحرار التابة للتيار الصدري ، اليوم الثلاثاء ، ان هناك تجاوزات ومخالفات كبيرة في الحسابات الختامية للبلاد للاعوام من 2008 الى 2011 والتي صادق عليها البرلمان الحالي ، امس الاثنين ، .

النائب عن الكتلة “مازن المازني”،قال ، إن “الحسابات الختامية للعراق للأعوام (2008 ـ 2009 ـ 2010 ـ 2011) المحالة من الحكومة للبرلمان تضم الكثير من التجاوزات المالية حسب الملاحظات التي ثبتها ديوان الرقابة المالية”.

وأضاف المازني ، أنه “ضمن هذه الملاحظات عدم تسوية سلف مالية تجاوزت 124 ترليون أشارت فيها دائرة المحاسبة بوزارة المالية انها ليس لها أولويات بالأصل أو فقدت، وهذا يعني ضياع المسؤولية والتغطية على من قام بهدر المال العام“.

واعترف الماززني ،بان “هذه الحسابات فيها تسوية للمخالفات المالية وتغطية قانونية على من قام بهدر المال العام وعاث فساداً فيه، وتشجيع على الاستمرار بهدر المال العام وتشجيع الفاسدين على التمادي بفسادهم“.

وأشار المازني الى، أن “البرلمان سابقاً صوت على الحسابات الختامية لاعوام (2005 ـ 2006) ولم يتم اتخاذ اي إجراء في مواجهة من تم ثبوت قصوره“.

وأوضح المازني، أن “رئاسة البرلمان أصرت على عرض الحسابات الختامية للمصادقة بالرغم من اعتراض غالبية النواب على عرضها، وهذا يعتبر جزء من التسوية السياسية“.

هذا وكان مجلس النواب الحالي قد أكمل ، امس الاثنين ، التصويت على الحسابات الختامية للأعوام (2008 ـ 2009 ـ 2010 ـ 2011).

يقين نت

م

تعليقات