الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 37° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يرصد حالتي وفاة في سجن التاجي الحكومي جراء التعذيب

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يرصد حالتي وفاة في سجن التاجي الحكومي جراء التعذيب

 

رصد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب ، في تقريره الذي أصدره ، اليوم الأحد ، حالتي وفاة لشابين في سجن التاجي الحكومي بمحافظة صلاح الدين ، جراء التعذيب الممنهج الذي يتعرض له المعتقلون في السجون الحكومية بدوافع طائفية.

وجاء في التقرير الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “توفي الشاب عبد الله محمود محمد البدري البالغ من العمر (18 عامًا)، وهو من أهالي مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين، داخل سجن التاجي الحكومي في ظروف غامضة، بعد أسبوع من وفاة شاب آخر في السجن نفسه”.

وأضاف التقرير “وكانت قوات حكومية قد اعتقلت الشاب الذي يدرس في المدرسة الدينية بسامراء، تحت طائلة المادة الرابعة من قانون الإرهاب في سنة 2014، وحكم عليه بالسجن المؤبد، قبل أن يُعلن عن وفاته اليوم الأحد 20/11/2016، دون بيان أسبابها”.

وتابع التقرير “ويأتي ذلك؛ بعد مرور أسبوع واحد على وفاة الشاب محمد معجل فيصل الجنابي وهو من أهالي ناحية الضلوعية بالمحافظة نفسها، بعد اعتقاله في سجن التاجي بتهمة الإرهاب أيضًا، ولم يتمكن ذووه من معرفة أسباب الوفاة”.

وأشار التقرير إلى أن “المعتقلين في السجون الحكومية في العراق يتعرضون لعمليات تعذيب ممنهج ترتكب بدوافع طائفية، وتنتهي في بعض الأحيان إلى الإصابة بعوق جسدي، وفي أحيان أخرى إلى الوفاة، حيث يُفاجأ ذوو المعتقل بجثته دون بيان أسباب موته، فضلاً عن مجهولية مصير أعداد كبيرة من أولئك المعتقلين الذين غيّبوا قسريًا ولا توجد معلومات دقيقة تكشف عن أماكنهم”.

يقين نت

م.ع

تعليقات