الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

منظمة أطباء بلا حدود تقيم مستشفيين ميدانيين شمال وجنوبي الموصل

منظمة أطباء بلا حدود تقيم مستشفيين ميدانيين شمال وجنوبي الموصل

 

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود ، اليوم الاثنين ، إقامة مستشفيين ميدانيين شمال وجنوبي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، لاستقبال المصابين من المدنيين جراء القصف الانتقامي ( الحكومي والدولي ) على المدينة ، وذلك في ظل الإهمال الحكومي لأوضاع أهالي الموصل المأساوية منذ بدء العدوان على المدينة.

وقالت المنظمة في بيان إن “في الوقت الذي يشتد فيه القتال حول الموصل، ومع استمرار تفاقم الأزمة الإنسانية في العراق، أقامت منظمة أطباء بلا حدود مستشفى ميدانيا مزودا بوحدة جراحية على بعد 30 كيلومترا شمال الموصل، فيما تقيم المنظمة حاليا مستشفى آخر، في مدينة القيارة، الواقعة على بعد 60 كيلومترا جنوب المدينة، في إطار استجابتها للاحتياجات الطبية الناجمة عن المعارك”.

وأوضحت رئيسة بعثة أطباء بلا حدود في العراق “باربارا تورشيه” أن “الهدف من إقامة هذين المستشفيين هو علاج الإصابات الشديدة ، مشيرة إلى أن مستشفى الشمال يقع على الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي الموصل ودهوك”.

وأضافت تورشيه أن “المستشفى سيقوم بالجراحات التي تهدف إلى استقرار حالة المصاب، إنقاذا لحياته، وجراحات الطوارئ ، مبينة انه تم اختيار موقع المستشفى ليكون أقرب ما يمكن من جبهة القتال حتى يمكن إسعاف حالات الإصابات الحرجة، التي يمثل عامل الوقت مسألة حياة أو موت بالنسبة لهم”.

وأضافت المنظمة أن “أول المستفيدين من هذا المستشفى كانت عائلة أصيبت جراء قصف صاروخي طال منزلها، حيث تم علاج اثنين من أفراد العائلة داخل المستشفى، فيما تم إحالة فردين آخرين إلى المستشفى الحكومي بمدينة الشيخان بعد استقرار حالتهم الصحية”.

وبينت المنظمة أن “معظم الحالات اللاتي قام المستشفى بعلاجها، أو عمل على استقرار وضعها الصحي، كانت إصابات ناتجة عن شظايا أو انفجارات ، مضيفة ان مستشفى الشمال يقدم الرعاية الطبية الطارئة لجرحى معركة الموصل، وأن كل مصاب يمكنه اللجوء للمستشفى وتلقي العلاج، حيث أن الأولوية لدى المنظمة هي إنقاذ أرواح المصابين”.

وأشارت المنظمة الى انه “تلبية للاحتياجات الطبية في المناطق الواقعة جنوب الموصل، تقوم منظمة أطباء بلا حدود حاليا بتجهيز مستشفى ميداني مماثل بمدينة القيارة، بهدف توفير إمكانيات تدخل جراحي داخل مجمع مركز الرعاية الصحية الأولية، الموجود بالمدينة، لافتة الى انه في هذا الإطار، تم تجهيز غرفة الطوارئ وعنابر المرضى، فيما يتم حاليا نصب التجهيزات الجراحية داخل خيام هوائية، وذلك لحين الانتهاء من تجهيز الكرفانات الخاصة بالمستشفى”.

وتابعت المنظمة أنه “في إطار استكمال تلبيتها للاحتياجات الطبية شمال وشرق وجنوب الموصل، تخطط منظمة أطباء بلا حدود لإقامة نقاط طبية قريبة من خطوط القتال، حيث يمكن العمل على استقرار حالة المصابين قبل إحالتهم لأحد المستشفيين لإجراء الجراحات اللازمة”.

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة قد أعربت ، في وقت سابق ، عن قلقها من تزايد أعداد المصابين المدنيين في الموصل بمحافظة نينوى جراء القصف الانتقامي ( الحكومي والدولي ) على المدينة ، مؤكدة أن العدد المتزايد للمصابين المدنيين في الموصل يفوق قدرة منظمات الإغاثة الدولية على التعامل معه.

يقين نت

م.ع

تعليقات