السبت 16 ديسمبر 2017 | بغداد 18° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مشاكل بارزاني اكبر من حجم كردستان ومبادرته الاخيرة خدعة لامتصاص غضب الشارع

مشاكل بارزاني اكبر من حجم كردستان ومبادرته الاخيرة خدعة لامتصاص غضب الشارع

انتقد البرلماني عن محافظة نينوى “عبد الرحيم الشمري”، اليوم الثلاثاء ، رئيس كردستان العراق “مسعود بارزاني ” ، مؤكدا ان مشاكل بارزاني اكبر من مشاكل كردستان ومن الاستحالة ان يكون هو جزء من الحل ، واصفا مبادرته الأخيرة بأنها محاولة إعلامية لامتصاص غضب المتظاهرين في السليمانية ليس الا.

وقال الشمري في تصريح صحفي إن “رئيس كردستان “مسعود البارزاني” أحس بخطر كبير بعد تعالي الأصوات داخل محافظات كردستان المطالبة بإنشاء إقليم منفصل عن أربيل، ما دفعه لإصدار بيان إعلامي فقط يبدي فيه استعداده للتنحي، مستبعدا تخلي البارزاني عن منصبه”.

وأضاف الشمري، “لا نتوقع أن يتنحى البارزاني بهذه السهولة، مشيرا الى أن حزبه سيصطف ويعمل على إجراء استفتاء شكلي في أربيل ودهوك على أساس رغبة جماهيرية ببقاءه رئيسا لكردستان وحينها لن يترك منصبه”.

وتابع الشمري، أن “عرب نينوى ليس لديهم مشاكل مع الكرد عموما، لكن المشاكل مع سياسات الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحديدا باقتطاع الأراضي بالقوة وضمها الى كردستان ، اضافة الى تجريف المنازل والأراضي وزج العرب بالسجون ومحاولة تغيير ديمغرافية مناطق عديدة في المحافظة بالقوة ، معتبرا أن مشاكل البارزاني هي اكبر من حجم كردستان وهو جزء من المشاكل ولا نتوقع أن يكون يوما جزء من الحل”.

وكان بارزاني قد دعا، الأحد الماضي ، الأحزاب السياسية الكردستانية إلى الاتفاق لتشكيل حكومة جديدة واختيار شخص آخر لرئاسة كردستان لحين إجراء الانتخابات.

يقين نت

ب ر

تعليقات