الخميس 29 يونيو 2017 | بغداد 33° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

علاوي : الطائفية والمحاصصة في حكومات ما بعد الاحتلال هي السبب الرئيس في الأزمة الراهنة

علاوي : الطائفية والمحاصصة في حكومات ما بعد الاحتلال هي السبب الرئيس في الأزمة الراهنة

 

أقر زعيم ائتلاف ما يعرف بالوطنية “إياد علاوي” ، اليوم السبت ، بأن الطائفية والمحاصصة في حكومات ما بعد الاحتلال الأمريكي للبلاد ، هي السبب الرئيس في إيصال البلاد إلى هذه الأوضاع الراهنة التي وصفها بالمزرية.

وقال علاوي في تصريح لوكالة إخبارية إن “البناء الطائفي والمحاصصاتي للبرلمان والحكومات السابقة بعد 2004 من نتائجها ما يعاني العراق من اوضاع مزرية وقلقة خاصة ان العملية السياسية لم تعد قادرة على تحقيق رغبات الشعب سواء في الامن ام الاقتصاد ام الاوضاع الاجتماعية وحتى العلاقة مع كردستان غدت غير واضحة وملتوية”.

وأضاف علاوي أن “بنية العملية السياسية فيها خطأ كبير فلايمكن ان نأتي بفلان وزيرا ونقيل الاخر وقد اوضحت ذلك في اجتماع الرئاسات الثلاث وبعدها قررت عدم حضور تلك الاجتماعات لانني ادركت ان قرارات العملية السياسية ليست مستقلة بل تخضع لاملاءات اقليمية ودولية تستحوذ عليها”.

وتابع علاوي “العملية السياسية اصبحت تقوم على طائفية سياسية الى الحد غير المعقول وتقوم على الكذب والفساد ومن غير الممكن منذ نحو اربعة عشر عاما تمر والدماء مستمرة مع وجود التهميش والاقصاء للاخر”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات