الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » الموصل »

ميليشيا الحشد تتهم التحالف الدولي بقصف مقر اجتماع العبادي مع قادتها في مطار تلعفر

ميليشيا الحشد تتهم التحالف الدولي بقصف مقر اجتماع العبادي مع قادتها في مطار تلعفر

 

اتهمت ميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي ، التحالف الدولي باستهداف مقر اجتماع رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” مع قادة تلك الميليشيات في مطار تلعفر غربي الموصل بمحافظة نينوى ، بصاروخ ، يوم أمس الجمعة ، تسببت بإصابة عدد من أفراد ميليشيا الحشد.

وقالت قيادة ميليشيا ما يعرف بالحشد في بيان إنه “يوم امس وبالساعة الرابعة والنصف مساء تعرضت الخيمة التي كانت تضم اجتماع قيادات الحشد الشعبي في مطار تلعفر ، بعد مغادرة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى ضربة صاروخية تسببت باصابة عدد من الأفراد بجروح”.

واضاف البيان انه “تم تشكيل لجنة تحقيقية بالاعتداء ، مشيرة الى انه تبين من مخلفات الصاروخ الموجودة حاليا ان الصاروخ لم يطلق من قبل ( تنظيم الدولة ) وانه ليزري موجه تم إطلاقه بواسطة طائرة وسقط على مسافة متر ونصف المتر من خيمة الاجتماع، ‎حيث كانت متواجدة في الأجواء اثناء الاعتداء طائرات قوات التحالف المسيرة”.

وطالب البيان “قوات التحالف بتفسير ما حدث يوم أمس ، لافتا الى ان الأجواء العراقية في الجهة الغربية من الموصل مسيطر عليها من قبلهم”.

وتابع البيان انه “منذ انطلاق العمليات والتحالف يراقب تحركات قوات الحشد بصورة مفصلة ، موضحة انه سيكون للحشد الشعبي موقف واضح بعد إكمال التحقيق”.

يشار إلى أن مقر اجتماع رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” مع قادة من ميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي في مطار تلعفر غربي الموصل بمحافظة نينوى ، قد تعرض ، يوم أمس الجمعة ، لقصف صاروخي ، أسفر عن إصابة عدد من أفراد تلك الميليشيات.

يقين نت

م.ع

تعليقات