الأحد 22 أكتوبر 2017 | بغداد 31° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

انتشار الأوبئة ونقص الغذاء والدواء في مخيمات النازحين من الموصل ينذر بكارثة إنسانية

انتشار الأوبئة ونقص الغذاء والدواء في مخيمات النازحين من الموصل ينذر بكارثة إنسانية

 

أقرت لجنة ما تعرف بالصحة البرلمانية ، اليوم السبت ، بأن انتشار الأوبئة ونقص الغذاء والدواء في مخيمات النازحين من مدينة الموصل بمحافظة نينوى نتيجة الإهمال الحكومي المتعمد ، سيؤدي إلى حدوث كارثة إنسانية ، مؤكدة وجود مئات الحالات الصحية الطارئة نتيجة لنقص الخدمات والقصف الانتقامي على الموصل.

وقال نائب رئيس اللجنة “فارس البريفكاني” إن “هنالك مئات الحالات الصحية الطارئة نتيجة لنقص الخدمات والقصف على الأحياء السكنية والعمليات العسكرية في نينوى ، والتي تفاقمت بعد انخفاض درجات الحرارة ، مطالبا الرئاسات الثلاث بتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب العراقي عامة وأبناء المحافظة خاصة”.

وأضاف البريفكاني أنه “لابد من الحضور الميداني من قبل وزيرة الصحة وباقي الوزراء المعنيين بالشؤون الخدمية والإنسانية الى مخيمات النازحين للاطلاع على حجم الكارثة الإنسانية التي يعيشها النازحين في تلك المخيمات ، محذرا من كارثة إنسانية نتيجة لانتشار الأوبئة ونقص الغذاء والدواء ومستلزمات الحياة الأساسية”.

يشار إلى أن النائبة الحالية عن محافظة نينوى “فرح السراج” قد أقرت في وقت سابق ، بأن الوضع الإنساني للنازحين من مدينة الموصل مأساوي.

يقين نت

م.ع

تعليقات