الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

هيئة علماء المسلمين: ماتتعرض له حلب من إبادة يستدعي يقظة وتحرك لتدارك الوضع المزري

هيئة علماء المسلمين: ماتتعرض له حلب من إبادة يستدعي يقظة وتحرك لتدارك الوضع المزري

اكدت هيئة علماء المسلمين في العراق ، في بيانها المرقم (1223) ، المتعلق بتطورات العدوان على مدينة حلب السورية ، والصادر اليوم الاربعاء ، ان ما تتعرض له مدينة حلب من إبادة يستدعي من كل حرٍ غيور يقظة وانتباهًا وتقديم ما يمكن تقديمه لتدارك هذا الوضع المزري، الذي لا يقبله عاقل ولا تقره أي شرائع سماوية كانت أو وضعية.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للانباء نسخة منه ” فلا تزال آلة القتل والتشريد والإبادة تهيمن على الوضع في مدينة حلب على مرأى ومسمع من العالم كله، في حين تواصل قوات النظام السوري هجومها الكبير سعيًا لاجتياح ما تبقى من أحيائها. وقد أفادت وسائل الإعلام استمرار الغارات الجوية في قتل الأبرياء من المدنيين بصواريخ وقنابل وبراميل متفجرة، فيما سقط العشرات من أبناء المدينة بقصف جوي استهدفهم أثناء فرارهم من مناطق القصف والاشتباكات شرقي حلب، فضلًا عن عمليات إعدام طالت مدنيين في الأحياء التي سيطرت عليها قوات النظام السوري شرق حلب “.

واضاف البيان ” ان الدفاع المدني في حلب اكد أن نحو (700) مدني قتلوا خلال الاسبوعين الماضيين؛ جراء القصف العنيف من الجو والبحر والبر، في إطار الهجوم واسع النطاق الذي بدأته قوات النظام تساندها طائرات حربية روسية ومليشيات طائفية، فيما أكدت الأمم المتحدة نزوح ما يصل إلى (16) ألف مدني نتيجة القتال في الأيام الأخيرة “.

واوضح البيان ” ان ما يحدث في مدينة حلب هو إبادة جماعية وجريمة عصر، تستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليًا بهدف واحد هو (القتل)، وبتواطؤ من عالم متخاذل يقف متفرجًا أمام كل ما يحدث، ومجتمع دولي لا يحسن إدارة الأزمات فضلًا عن حلها “.

واختتم البيان ” ان ما تتعرض له مدينة حلب من إبادة يستدعي من كل حرٍ غيور يقظة وانتباهًا وتقديم ما يمكن تقديمه لتدارك هذه الوضع المزري، الذي لا يقبله عاقل ولا تقره أي شرائع سماوية كانت أو وضعية “.

يقين نت

ب ر

تعليقات