الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 20° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

القوات الحكومية تجبر النازحين من أهالي الأنبار في بغداد على العودة الى منازلهم المدمرة

القوات الحكومية تجبر النازحين من أهالي الأنبار في بغداد على العودة الى منازلهم المدمرة

أكد نازحون من محافظة الأنبار في مخيمات بغداد، اليوم الجمعة ، ان القوات الحكومية أمرت جميع النازحين من المناطق المسيطر عليها في الانبار، بمغادرة العاصمة والعودة إلى مناطقهم حتى وإن كانت مدمرة.

مصادر صحفية قالت نقلا عن نازحين من الانبار ،انهم “كانوا ضمن موجات النازحين الذين توجهوا إلى بغداد هرباً من المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي “تنظيم الدولة”، وبقوا لأكثر من سنتين في مخيمات النازحين ، وانه عقب سيطرة القوات الحكومية على العديد من مناطق المحافظة وخاصة مركزها الرمادي والفلوجة، أبلغت الشرطة مخيمات النازحين في بغداد مؤخراً، القادمين من المدن بضرورة مغادرة المخيمات والعودة إلى مناطقهم حتى وإن كانت مدمرة وتنقصها الخدمات”.

وانتقد النازخون “هذا التصرف مؤكدين ان مدينة الرمادي باتت مدمرة بشكل شبه كامل، وتفتقد العديد من احيائها الخدمات الاساسية كالكهرباء والماء والمجاري، ولا توجد مراكز صحية او دوائر خدمية ومعظم مدارسها مدمرة، كما تنتشر انقاض المباني في الشوارع والاحياء والكثير منها فيه مخلفات مقذوفات حربية غير منفجرة “.

وأشار النازحون الى ان “مناطقهم باتت لا تصلح للسكن وخاصة مع بدء موسم الشتاء والامطار التي ستغرق منطقتهم، كون الحكومة لم تقم بإعادة تأهيل الاحياء كما ان الخدمات الاساسية ناقصة”.

واعرب النازحون ” عن استيائهم من الممارسات الطائفية للحكومة الحالية واجهزتها لأنهم يعاملون وكأنهم مشبوهون ولا تريد السلطات بقاءهم في عاصمتهم بل تريد ابعادهم عنها في أسرع وقت، في الوقت الذي تسمح فيه بتدفق ملايين الإيرانيين اثناء الزيارات وتسخير كافة الامكانات التي لم تتوفر للنازحين .

يقين نت

م

تعليقات