الخميس 17 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الهجرة الحالية تقر بتعرض أهالي المناطق التي تم استعادتها في نينوى لكارثة إنسانية

الهجرة الحالية تقر بتعرض أهالي المناطق التي تم استعادتها في نينوى لكارثة إنسانية

اقرت لجنة مايعرف بالهجرة والمهجرين البرلمانية ، ان المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية في نينوى تتعرض لكارثة انسانية ، جراء نقص الغذاء والدواء وانقطاع المياه الصالحة للشرب ، مايكشف حجم الاهمال الحكومي المتعمد لهؤلاء النازحين .

رئيس اللجنة الحالي “رعد الدهلكي” ،قال ،ان “اهالي المدن التي تم استعادتها والتابعة لمحافظة نينوى يعانون من ظروف قاسية وقاهرة ويفتقدون الى ابسط مقومات الحياة الانسانية اذ لا ماء ولا دواء ولا طعام والطوابير التي يقفها النازحين في المخيمات من اجل الحصول على المشتقات النفطية وصلت الى حد الذلة”.

واضاف الدهلكي ،أن “برميل النفط وصل الى ٦٠٠ الف دينار وسعر كيس الطحين الى اكثر من ٢٠٠ الف دينار ناهيك عن هطول الأمطار الغزيرة التي سببت بانهيار كبير في خيم المخيمات التي يقنطنها النازحين هذا بالاضافة الى غياب الخدمات اللازم توفرها لإنقاذ هؤلاء العوائل من الحرمان المطبق الذي يعيشون به”.

ودعا الدهلكي ، “رئيس الوزراء الى القيام بواجبه وحث كافة مؤسسات الدولة على تهيئة كل المستلزمات من اجل تقديم الخدمات اللازمة للعوائل النازحة والساكنين في المناطق المسيطر عليها في محافظة نينوى”.

يقين نت

م

تعليقات