الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

التغيير الكردية تهاجم التحالف الوطني الحالي وتحذره من عواقب التراجع عن بنود الموازنة

التغيير الكردية تهاجم التحالف الوطني الحالي وتحذره من عواقب التراجع عن بنود الموازنة

شنت كتلة التغيير الكردية المعارضة، اليوم الثلاثاء ، هجوما على التحالف الوطني الحالي الذي يتزعمه “عمار الحكيم ” ، محذرة اياه من عواقب التراجع عن البنود والمواد المثبتة في الموازنة والتي تم التصويت عليها والمتعلقة بالاتفاق النفطي ورواتب موظفي كردستان وتخصيصات البيشمركة ونسبة الـ 17بالمئة المخصصة لكردستان،مايكشف حجم الصراع الدائر بين الفرقاء وبروز الخلافات بينهم على السطح عقب تضارب المصالح المالية .

النائب عن الكتلة “هوشيار عبدالله” قال إن “أي تراجع من قبل التحالف الوطني عن هذه المواد التي تم التصويت عليها سيهدد العملية السياسية في الصميم، خصوصاً بعد أن فعلنا كل ما في وسعنا لتحقيق مبدأ العدالة في توزيع الثروات”.

واضاف عبد الله ،ان” أية خطوة من قبل التحالف باتجاه عدم إنصاف الاكراد داخل الموازنة ستكون انعكاساتها سلبية جدا على العملية السياسية وعلى مفهوم المشاركة”.

وحمل عبد الله “رئاسة التحالف الوطني المسؤولية عن أية خطوة من شأنها أن تهدد التقارب بينهما ، ويجب أن يكون لديها الحرص لإنصاف شعب كردستان والبيشمركة، وأن يقفوا الى جانبنا كما وقفنا الى جانبهم مرات عديدة لتلبية مطالبهم داخل الموازنة”.

هذا ويكشف تصريح” هوشيار عبد الله ” عن حجم تبادل المصالح بين الفرقاء ومساومة كل طرف غريمه الاخر مقابل تمشية مصالحه الخاصة على حساب الشعب العراقي الذي يعاني الفقر والحرمان جراء الفساد الحكومي المستشري .

يقين نت

م

تعليقات