الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 10° C
yaqein.net
الرئيسية » الدمار في الانبار »

الهيئة تطالب بالانتباه للنهج الحكومي الطائفي في التعامل مع (اهل السنة) في العراق

الهيئة تطالب بالانتباه للنهج الحكومي الطائفي في التعامل مع (اهل السنة) في العراق

اكدت هيئة علماء المسلمين في العراق ، في بيانها المرقم (1225) ، والصادر اليوم الاربعاء ، ، بشان المجزرة المروعة التي شهدها قضاء القائم غرب الانبار ، بقصف الطيران الحربي الحكومي للسوق الرئيس فيه ، ماخلف نحو 200 مدني بين قتيل وجريح ، اكدت على ضرورة الانتباه إلى النهج الطائفي الذي تتبعه الحكومة الحالية في تعاملها مع ملفات تخص (أهل السنة) في العراق، وتحاول بواسطتها تحقيق الأهداف الإيرانية في السيطرة على العراق، والاقتراب من حدود دول كانت تحلم في الاقتراب منها.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للانباء نسخة منه ” فقد ارتكب طيران الجيش الحكومي اليوم الأربعاء (7/12/2016)؛ مجزرة مروعة جديدة راح ضحيتها أكثر من (170) مدنيًا بينهم نساء وأطفال، تفحمت جثث العديد منهم، حينما قصف سوقًا في قضاء (القائم) غربي محافظة الأنبار بعدد من الصواريخ طال تجمعًا لأصحاب الدخل المحدود؛ ما تسبب بوقوع هذا العدد الكبير من الضحايا بين قتيل وجريح وإلحاق أضرارٍ جسيمة بالأبنية الواقعة فيه “.

وأضاف البيان ” ان شهود عيان اكدوا أن أهالي المدينة انتشلوا عشرات الجثث المتفحمة، التي تشوهت بالكامل من تحت الأنقاض ومن بين ألسنة النيران التي اندلعت في المكان، وسط مشهد مأساوي يعبر عن حجم الكارثة التي حلّت بالمدينة، فيما يعاني كثير من الجرحى من إصابات بالغة الخطورة، في ظل نقص حاد في الأدوية والمواد الطبية في المستشفيات، الأمر الذي أثار مخاوف الأهالي هناك من ارتفاع حصيلة القتلى “.

واوضح البيان ” ان الشهود أشاروا ايضا إلى أن تلك الطائرات وبعد أن ارتكبت هذه المجزرة؛ أغارت على مدينة (الكرابلة) التي تبعد عن مركز قضاء القائم حوالي (7 كيلومترات) شرقًا، وقصفت الجهة المقابلة لسوق الماشية؛ مما تسبب أيضًا بمزيد من القتلى والجرحى لم يعرف عددهم بعد “.

واختتم البيان ” ان هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الجريمة الوحشية؛ فإنها تنبه إلى أنها تأتي في إطار النهج الطائفي الذي تتبعه الحكومة في تعاملها مع ملفات تخص (أهل السنة) في العراق، وتحاول بواسطتها تحقيق الأهداف الإيرانية في السيطرة على العراق، والاقتراب من حدود دول كانت تحلم في الاقتراب منها  ، سائلة الله جل في علاه أن يرحم الضحايا بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر الجميل، وأن يجعل الدماء البريئة التي اريقت بلا سبب، والأنفس التي أُزهقت، نارًا تحرق الظالمين وتقض مضاجعهم “.

يقين نت

ب ر

تعليقات