الأحد 20 أغسطس 2017 | بغداد 42° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

التغيير تجدد هجومها على حزب بارزاني وتتهمه بسرقة أموال كردستان والفشل في إدارته

التغيير تجدد هجومها على حزب بارزاني وتتهمه بسرقة أموال كردستان والفشل في إدارته

 

جددت حركة التغيير المعارضة ، اليوم الجمعة ، هجومها على الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس كردستان “مسعود بارزاني” ، متهمة إياه بسرقة أموال كردستان طوال السنوات الماضية والفشل في إدارته ، كما اتهمت محاكم أربيل بالتبعية لحزب بارزاني.

وقالت النائبة عن الحركة “سروة عبد الواحد” إن “الحزب الديمقراطي قاموا بتأويل كلامي واعتبروه إهانة لبعض العوائل ، وهذا غير صحيح وسأرفع دعوى قضائية ضد كل من قام بتشويه سمعتي من كردستان ، مشيرة الى أن الحزب يخيفه اي صوت يمثل الحق وبما إنني الوحيدة في بغداد ادافع عن حقوق الكرد بطريقة منطقية دون تشنج ، يحاولون أن يبعدوني عن العمل السياسي او أن يكون لحركة التغيير موقف ضدي”.

وأضافت عبد الواحد أن “الدعوى يفترض أن تكون في مكان الجريمة ببغداد على اعتبار ان تصريحاتي في بغداد ، وعليهم أن يأتوا لبغداد ويقدموا دعوى قضائية فيها وليس في محاكم أربيل التي سلطتها القضائية تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ، مضيفة لا اتصور انهم يستطيعوا ان يفعلوا شيئا قانونيا إلا إذا كان موضوع سياسي هدفه تشويه السمعة فقط وهي طريقة رخيصة”.

وأوضحت عبد الواحد أن “حركة التغيير في مجلس النواب اصدرت اليوم بيانا واضحا بأن ما يقوم به الحزب الديمقراطي هو نتيجة فشله في موضوع قانون الموازنة وعدم استطاعته أن يفعل شيئا لكردستان ، وأن تهجمه على نائبة من داخل كتلة التغيير هو لتغطية هذا الفشل وما يقوم به لسنوات من السرقة واهانة المجتمع الكردي ، وأن هذه المزايدات واستخدام البيشمركة ورمزية البيشمركة من أجل مكتسبات ليس جديدا على الديمقراطي الكردستاني بحسب ما أوضحه البيان”.

يقين نت

م.ع

تعليقات