الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 25° C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

جراء الأوضاع الاقتصادية السيئة..انتشار السرقة وتزايد حالات الطلاق والانتحار في كردستان

جراء الأوضاع الاقتصادية السيئة..انتشار السرقة وتزايد حالات الطلاق والانتحار في كردستان

 

أقر نواب أكراد حاليون ، اليوم الجمعة ، بانتشار السرقة في كردستان العراق وتزايد حالات الطلاق والانتحار ، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة في كردستان جراء الإفلاس الحكومي ، والذي أدى إلى استمرار أزمة رواتب الموظفين.

وقالت النائبة عن كتلة التغيير المعارضة “شيرين رضا” إن “اقتصاد كردستان يعتاش على الوافدين العرب لتحريك السوق وتداول العملة لعدم وجودها بسبب أزمة الرواتب”.

وأضافت رضا أن “النتائج السيئة لأزمة توزيع الرواتب عديدة وبدأت تظهر شيئا فشيئا على المجتمع الكردي واولها حدوث حالات سرقة”.

من جانبها قالت النائبة الكردية الحالية “تافكة أحمد” إن “الأزمة الاقتصادية ومشكلة توزيع الرواتب تسببت بتزايد حالات الطلاق والانتحار والسرقة وغيرها”.

وتابعت أحمد أن “الكثير من المشاكل تسببت بها ازمة عدم تسديد رواتب الموظفين من قبل حكومة كردستان ، متسائلة ما فائدة الحكومة اذا لم تستطع تأمين رواتب موظفيها”.

يشار إلى أن حكومة كردستان العراق قد أقرت في وقت سابق ، اليوم الجمعة ، بتوقيعها اتفاقية مع الحكومة البريطانية للحصول على قرض بقيمة 34.8 مليون دولار أمريكي ، بسبب الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها كردستان في ظل الفساد والسياسات الفاشلة.

يقين نت

م.ع

تعليقات