الإثنين 23 أكتوبر 2017 | بغداد 24° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

قسم حقوق الإنسان في الهيئة يؤكد طائفية النظام القضائي الحالي وعدم خضوعه لقانون

قسم حقوق الإنسان في الهيئة يؤكد طائفية النظام القضائي الحالي وعدم خضوعه لقانون

 

أكد قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين ، في تقرير له أصدره ، اليوم السبت ، أن تبعية النظام القضائي الطائفية والحزبية جعلته يفقد حياده تجاه عشرات الآلاف من المظلومين الذين كانوا ضحية دعاوى كيدية طائفية أو انتقامية أو صراعات سياسية ، مشيرا إلى أن السلطة القضائية الحالية في العراق لا تخضع لقانون.

وجاء في التقرير الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه ، وحمل عنوان (مدى استجابة المنظومة القضائية في العراق لشكاوى التعذيب في السجون الحكومية) إن “حقوق الإنسان في العراق تعاني من تضاؤل ملحوظ وهو مما أدى إلى زيادة مطردة في أعداد المعتقلين الذين يقبعون خلف أسوار سجون الحكومة، إذ يتعرضون هناك لأبشع أساليب التعذيب وأكثرها وحشية وانتهاكات سادية لا تمت للإنسانية بصلة وسط ظروف اعتقال مزرية”.

وأضاف التقرير أن “الجرائم التي تمارس ضد المعتقلين؛ تحدثت عنها عشرات التقارير الحقوقية المحلية والدولية والتي طالبت بالتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة لوقفها وتقديم مرتكبيها للعدالة، إلا أن تبعية النظام القضائي الطائفية والحزبية جعلته يفقد حياده تجاه عشرات الآلاف من المظلومين الذين كانوا ضحية دعاوى كيدية طائفية أو انتقامية أو صراعات سياسية”.

وتناول التقرير “بعض خلفيات ودوافع انتهاكات حقوق المعتقلين والموقوفين، كاشفًا عن مدى استجابة المنظومة القضائية الحالية في العراق لشكاوى التعذيب والنداءات العاجلة التي أطلقتها المنظمات الدولية الداعية لإنصاف المعتقلين واحترام إنسانيتهم وإطلاق سراح الأبرياء منهم”.

يقين نت

م.ع

تعليقات