الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 26° C
الرئيسية » الفقر في العراق »

التغيير تهاجم حزب البارزاني وتصفه بحجر العثرة أمام استقرار كردستان

التغيير تهاجم حزب البارزاني وتصفه بحجر العثرة أمام استقرار كردستان

هاجمت كتلة التغيير النيابية، اليوم الأحد، الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه “مسعود البارزاني”، معتبرةً أن الديمقراطي الكردستاني أصبح “حزب المزايدات الفارغة وحجر عثرة” أمام أية اصلاحات سياسية واقتصادية في كردستان والعراق،مايشير وبشكل واضح الى حجم الخلافات المتصاعدة بين الفرقاء.

وقالت الكتلة في بيان لها ، إنه “أثناء مناقشة مشروع قانون الموازنة  لسنة (٢٠١٧) حاول الحزب الديمقراطي الكردستاني بشتى الطرق والوسائل عدم إجراء أي تغيير للمواد والفقرات المتعلقة بالالتزامات النفطية لكردستان تجاه الحكومة وذلك لادامة عمليات تهريب نفط  واستمرار سياسة تجويع مواطني كردستان”.

واكدت الكتلة أن “حزب البارزاني وكتلتهم في مجلس النواب منوا بفشل ذريع واصبحوا خارجا عن صف الكتل الكردستانية الاربعة الاخرى (التغيير، الاتحاد الوطني الكردستاني، الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي”.

وبينت الكتلة، “لذا وللتستر على فشلهم هذا والموقف اللاوطني واللاانساني المحرج الذي وقعوا فيه، لجأوا الى استغلال بخس وباسلوب رخيص لبعض اقوال زميلتنا النائبة من كتلة التغيير” سروة عبد الواحد” ضمن برنامج لاحدى القنوات التلفزيونية العراقية وتشويهها لإثارة مشاعر عوائل البيشمركة واستخدامهم لمزايدات سياسية فقط وليس حرصا على هيبة ومكانة البيشمركة لانهم اذا كانوا حريصين على البيشمركة وعوائلهم كانوا قد وفروا لهم حياة كريمة وعيش رغيد ، و ليس الاصرار على المضي في اتباع سياساتهم الفاشلة في ادارة الحكم والتحكم غير الشرعي بمقاليد السلطة والانقلاب على الشرعية وعدم الاحتكام لمصالح المواطنين “.

وتابعت الكتلة، ان “الحزب الديمقراطي قام بتحوير لقاء تلفزيوني للنائبة” سروة عبد الواحد”وتشويه بعض فقراته لأغراض حزبية دنيئة، مبينتة ان الحزب الذي اصبح حزب المزايدات الفارغة وحجر عثرة امام اي اصلاحات سياسية و اقتصادية في كردستان والعراق ككل، ومن ناحية اخرى يعد هذا الحزب العراق بمثابة غنيمة للحصول على أكبر قدر من الامتيازات الحزبية والشخصية، ولكن في الخفاء اصبح اداة لتمرير اجندات اقليمية معروفة على حساب المصالح الوطنية العليا”.

يقين نت

م

تعليقات