الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

إقرار حكومي بوفاة نازحة حامل في مخيمات نينوى لنقص الأدوية وعدم وجود سيارة إسعاف

إقرار حكومي بوفاة نازحة حامل في مخيمات نينوى لنقص الأدوية وعدم وجود سيارة إسعاف

 

أقر النائب الحالي “زاهد الخاتوني” ، اليوم الأحد ، بوفاة امرأة نازحة حامل في مخيمات النازحين في محافظة نينوى ، لعدم وجود سيارة إسعاف ، وقلة توفير الأدوية والاسعافات الاولية ، بسبب الإهمال الحكومي لأوضاع النازحين المأساوية في المخيمات التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة.

وقال الخاتوني إن “هناك نقص حاد في الادوية البسيطة والاسعافات الاولية في مخيمات الخازر والقيارة والجدعة 1 , 2 لكثرة الحالات المرضية ، الامر الذي يتوجب على وزارة الصحة مضاعفة جهودها في معالجة هذه المشكلة”.

واضاف الخاتوني أن “وجبات الادوية التي تأتي الى المخيمات قليلة جدا والتي أثر بشكل سلبي على الواقع الصحي في المخيمات”.

وتابع الخاتوني أنه “تم تقديم تقارير تتضمن الاداء الضعيف لوزارة الصحة وتقصيرها في تلبية احتياجات المرضى النازحين الى مجلس النواب والحكومة لوضع معالجات سريعة لتدارك الامر”.

يشار إلى أن امراة حامل نازحة ، توفيت في وقت سابق ، في مخيم الخازر بأطراف الموصل الشرقية في محافظة نينوى ، بسبب نقص المواد الطبية ، وذلك تأكيدا للاهمال الحكومي المتعمد لمخيمات النازحين في العراق على الرغم من الظروف الصعبة التي يعانون منها بسبب برودة الجو ونقص الغذاء والماء والدواء.

يقين نت

م.ع

تعليقات