الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الوزراء المستجوبون بسبب الفساد لا يحاكمون والأمر ينتهي بالإقالة فقط

الوزراء المستجوبون بسبب الفساد لا يحاكمون والأمر ينتهي بالإقالة فقط

 

أقرت لجنة ما تعرف بالقانونية البرلمانية ، اليوم الثلاثاء ، بأن الوزراء المستجوبون بسبب تورطهم في ملفات فساد وهدر للمال العام ، لا يحاكمون والأمر ينتهي بالإقالة فقط ، مؤكدا أن ملايين الدولارات هدرت في وزارة المالية الحالية خلال فترة الوزير المقال “هوشيار زيباري” دون أن تكون هناك محاكمة أو تحقيق معه.

وقال عضو اللجنة “كامل الزيدي في تصريح له إن “الجهات الرقابية الحكومية عاجزة امام حجم ملفات الفساد والقضايا الكثيرة وهدر الاموال وتحتاج الى وقفة جدية واعادتها الى المسار الصحيح لعملها للمضي بكشف الفساد ومحاسبة المسؤولين”.

واضاف الزيدي أن “أغلب القضايا في الوزارات تنتهي باقالة الوزير رغم انه اقيل بسبب الفساد ، الا اننا لم نجد محاكمة او تحقيق او احالة الى القضاء تتطلب محاسبته كما في وزارة المالية حيث أقيل هوشيار زيباري تاركاً ورائه مئات ملفات الفساد والاموال المهدورة بالملايين من الدولارات”.

يشار إلى أن المحكمة الاتحادية الحالية ، قد أقرت في وقت سابق ، اليوم الثلاثاء ، بأنها أصدرت حكما برفض الطعن على عدم دستورية إقالة وزير المالية السابق “هوشيار زيباري” وذلك بعد ثبوت تورطه في ملفات فساد كبيرة في الوزارة أثناء فترة توليه المنصب.

يقين نت

م.ع

تعليقات