الأحد 22 أكتوبر 2017 | بغداد 21° C
الرئيسية » الموصل »

المدنيون داخل الموصل يعانون اوضاعا مأساوية خانقة ويواجهون كارثة حقيقة

المدنيون داخل الموصل يعانون اوضاعا مأساوية خانقة ويواجهون كارثة حقيقة

اقر عضو مجلس محافظة نينوى الحالي ” محمد نوري عبد ربه” ، اليوم الاربعاء ، بمعاناة كبيرة واوضاع ماساوية يعيشها اهالي احياء (السكر والمثنى ودوميز وسومر وفلسطين والوحدة) ، في الساحل الأيسر لمدينة الموصل بمحافظة نينوى ، في ظل انعدام تام للخدمات وفقدان مستمر لمسلتزمات الحياة الضرورية ، ماجعل المتوفر منها يباع باضعاف كثيرة من السعر الحقيقي ، مبينا ان المدنيين ناشدوا المنظمات الحقوقية العربية والدولية لانقاذهم من كارثة انسانية محققة ، لاسيما مع استمرار الاهمال الحكومي المتعمد لهم .

و ذكر عبد ربه في تصريح صحفي ” ان اهالي أحياء الساحل الايسر في الموصل ، يعانون من حصار فضيع فالأسواق والصيدليات مغلقة وان المواد الغذائية لدى بعض العوائل بدأت بالنفاذ ، كما ان المصابين بأمراض مزمنة بحاجة لعلاجات وادوية جديدة وغير منتهية الصلاحية مشيرين الى ان تلك المناطق تشهد اشتباكات وقصف متبادل بين القوات المشتركة ومسلحي (تنظيم الدولة) ، ماجعلهم في مرمى النيران ولايستطيعون التحرك من منازلهم خوفا على حياتهم “.

واوضح أن “الوضع الانساني في مدينة الموصل يسير بانحدار كبير فهو من سيء الى اسوأ نتيجة محاصرة المدينة من اربع جهات، لافتا الى ان سعر برميل النفط مع انخفاض درجات الحرارة واشتداد البرد، وصل الى اكثر من مليون و 200 الف دينار، كما ان اسطوانة الغاز وصل سعرها لـ 400 الف دينار والاسعار بتصاعد مستمر ، وأن استمرار الوضع حاليا على ماهو عليه لشهر او اكثر قد يتسبب بكارثة انسانية”.

يقين نت

ب ر

تعليقات