الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

الفتلاوي تقر بازدياد معدلات الجريمة في البلاد بسبب الفشل الحكومي الذريع في إدارة الملف الأمني

الفتلاوي تقر بازدياد معدلات الجريمة في البلاد بسبب الفشل الحكومي الذريع في إدارة الملف الأمني

 

أقرت رئيس حركة ما تعرف بإرادة البرلمانية “حنان الفتلاوي” ، اليوم الثلاثاء ، بازدياد معدلات الجريمة في البلاد بشكل لافت في الفترة الأخيرة ، بسبب فشل الحكومة الحالية الذريع في إدارة الملف الأمني.

وقالت الفتلاوي في تصريح صحفي إن “ازدياد معدلات الجريمة بشكل لافت بالفترة الأخيرة سواء ما يتعلق بعمليات الخطف أو السرقة أو القتل أو السطو المسلح أو السلب ، لهو مؤشر خطير على تراجع الخطط الأمنية المتعلقة بحماية المواطنين ومكافحة الجريمة والعصابات المسلحة ويستدعي من الحكومة عملاً جاداً وإعادة النظر بالخطط الأمنية وأن لا تكتفي الحكومة بالشعارات الرنانة والخطب المستهلكة والوعود التي لايتحقق منها شيء”.

وأضافت الفتلاوي أن “اختطاف امرأة وصحفية (أفراح شوقي) بمرأى ومسمع الجميع لا يمكن السكوت عنه حتى وإن اختلف البعض معها فيما تكتب ، فحرية التعبير مكفولة للجميع ولسنا في شريعة الغاب ليتم السكوت عن هذه الجريمة ، مطالبة الحكومة بموقف واضح ونتائج سريعة للتحقيق من اجل الحفاظ على سلامة الصحفية وغيرها من المواطنين العزل”.

يشار إلى أن الميليشيات الطائفية تنفذ يوميا في العاصمة بغداد والمحافظات عمليات قتل وخطف وسرقة على مرآى ومسمع من القوات الحكومية ، والتي كان آخرها خطف الصحفية “أفراح شوقي” ، مساء أمس الاثنين ، من منزلها بمنطقة السيدية جنوبي بغداد ، وقام أفراد الميليشيات بسرقة أموالها ومقتنياتها وسيارتها ، وذلك بعد نشرها مقالا عن سيطرة المليشيات التابعة للدولة على بغداد

يقين نت

م.ع

تعليقات