الأحد 17 ديسمبر 2017 | بغداد 6° C
yaqein.net
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

الفوضى الادارية في الداخلية الحالية سبب التدهور الامني المستمر في العراق

الفوضى الادارية في الداخلية الحالية سبب التدهور الامني المستمر في العراق

اعترفت لجنة مايعرف بالامن والدفاع البرلمانية ، اليوم الاربعاء، بان التدهور الامني المستمر في العراق عموما وبغداد خصوصا ، يعود بالاساس للفوضى الادارية في وزارة الداخلية الحالية ، وكان اخرها اختطاف الصحفية “افراح شوقي” ، من قبل ميليشيات مسلحة الى جهة مجهولة .

وقال رئيس اللجنة  “حاكم الزاملي” في تصريح صحفي إن “تنقلات تحصل ضمن القيادات الامنية من آمري الالوية وقادة الفرق في وزارة الداخلية ، وهي محصورة بالقائد العام للقوت المسلحة ” حيدر العبادي” ، مؤكدا ان هذه الفوضى الادارية في الوزارة كانت ومازالت السبب الرئيس في التدهور الامني المستمر في بغداد والعراق اجمع “.

واضاف الزاملي ان “بعض القيادات العليا في الداخلية والدفاع غير موجودة في العاصمة لانشغالها بالعمليات العسكرية في محافظة نينوى ومن بينهم قائد الشرطة الاتحادية ، الفريق “رائد شاكر جودت”، حيث انه من المفترض ان يتم الكتابة من قبله الى “العبادي” واقتراح تنقلات له بحسب سير العمليات”.

واوضح ان “هناك تنقلات تحدث بشكل فوضوي وارتجالي حاليا خاصة في تشكيلات وزارة الداخلية، وهي امور تحصل دائما ، لافتا الى انه حين حصلت تلك التنقلات الاخيرة في بغداد تم نقل ما يقرب من ستة آمري ألوية وبعض آمري الافواج، مااثر في حصول خروقات اخرها اختطاف الصحفية “افراح شوقي” من منطقة السيدية ، لاسباب تعود لتصفية حسابات بين القيادات المذكورة “.

يقين نت

ب ر

تعليقات