الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 45° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تصاعد حدة الخلافات داخل التحالف الوطني الحالي بين تياري الصدر والجعفري

تصاعد حدة الخلافات داخل التحالف الوطني الحالي بين تياري الصدر والجعفري

 

تصاعدت حدة الخلافات بين ما يعرف بالتيار الصدري الذي يتزعمه “مقتدى الصدر” وما يعرف بتيار الإصلاح الذي يتزعمه “إبراهيم الجعفري” والمنضويان في التحالف الوطني الحالي ، اليوم الأحد ، حيث رد تيار الجعفري على هجوم الصدر على التحالف الوطني الحالي ، داعيا إياه بتغيير أتباعه الفاسدين في الحكومة الحالية أولا قبل مطالبة التحالف المذكور بتغيير وجوه ساسته الفاسدين.

وقال العضو في تيار الجعفري “توفيق الكعبي” في تصريح صحفي إن “أعضاء الكتل السياسية كافة وبدون استثناء يعملون من أجل كتلهم وأحزابهم ، معرباً عن أمله بأن ينطلق الجميع ببداية جديدة وترك منهج العمل لكتلهم وأحزابهم عند تسلمهم مناصب حكومية ، وأن تكرس جهودهم لخدمة العراق وشعبه”.

وأضاف الكعبي أن “ما أورده زعيم التيار الصدري ، مقتدى الصدر ، بشأن ضرورة تغيير التحالف الوطني وجوهه السياسية ، داعياً الصدر الى البدء بأنصاره الموجودين في الحكومة أولاً”.

وتابع الكعبي أن “المسؤولين من أتباع التيار الصدري ينبغي أن يطبقوا ما دعا إليه زعيمهم ، مستدركاً لكن ما طرحه الصدر لا يمكن تنفيذه اليوم”.

وأشار الكعبي إلى أن “لابد أن يكون هنالك نقد بناء لمن توجد عليه مؤشرات بالفساد ، وترك مسألة التعميم”.

يشار إلى ان زعيم ما يعرف بالتيار الصدري “مقتدى الصدر” قد هاجم في وقت سابق ، اليوم الأحد ، التحالف الوطني الحالي ، واصفا ساسته بالفاسدين الذين يجب محاسبتهم ، وهو ما يعكس تصاعد حدة الخلافات والصراعات بين كتل وأحزاب التحالف الوطني الحالي.

يقين نت

م.ع

تعليقات