الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 22° C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

مواقف || الهيئة تستنكر طائفية حكومات ما بعد الاحتلال في الذكرى الثالثة لمجزرة الحويجة

مواقف || الهيئة تستنكر طائفية حكومات ما بعد الاحتلال في الذكرى الثالثة لمجزرة الحويجة

 

استنكرت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيانها المرقم (1165) الصادر ، اليوم السبت ، الطائفية المقيتة والهمجية التي تمارسها حكومات ما بعد الاحتلال في حل المشاكل التي تواجهها ، ظنًا منها أن ذلك سيطفئ جذوة روح المناهضة والوقوف بوجه مخططاتها ، التي يتعرض لها أبناء العراق قتلًا وتهجيرًا وحرقًا واعتقالًا وحصارًا للمدن والقرى والمحافظات ، وذلك في الذكرى الثالثة لمجزرة الحويجة.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “فتمر علينا اليوم الذكرى الثالثة لمجزرة اقتحام ساحة الغيرة والشرف في الحويجة ؛ حيث اقتحمت قوات المهمات الخاصة ((سوات)) بأمر مباشر من رئيس الوزراء السابق (نوري المالكي) الساحة عند ساعة الفجر ليوم 23/4/2013، وأطلقوا الرصاص الحي على المعتصمين العزل، الذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، وداسوا الجرحى بآلياتهم العسكرية، ونفذوا عمليات إعدام خارج نطاق القانون داخل الساحة وخارجها، موقعين في صفوف المعتصمين عشرات القتلى والجرحى”.

واضاف البيان “تمر هذه الذكرى الأليمة على وجدان الشعب العراقي؛ وحكومات بغداد ما زالت تسرف في ممارستها الهمجية في حل المشاكل التي تواجهها على أساس طائفي مقيت؛ ظنًا منها أن ذلك سيطفئ جذوة روح المناهضة والوقوف بوجه مخططاتها، التي يتعرض لها أبناء العراق قتلًا وتهجيرًا وحرقًا واعتقالًا وحصارًا للمدن والقرى والمحافظات، وإذلالًا ومصادرةً للحريات الأساسية وأدنى الحقوق في الصحة والعيش، والإساءة إلى القيم والمعتقدات والتاريخ”.

وتابع البيان “وتأتي هذه الذكرى الأليمة والمجتمع الدولي والمعنيون بحقوق الإنسان ما يزالون عاجزين عن معاقبة ومحاسبة من ارتكب هذه المجزرة وغيرها من المجازر، التي ستبقى شواهد حية على حقبة تاريخية مظلمة حكمت العراق، وأذاقت أبناءه مر الهوان، وهي شاهدة أيضا على سكوت المجتمع الدولي، وتخليه عن واجبه في نصرة المظلومين”.

وفي ختام البيان دعت الهيئة لشهداء المجزرة “رحم الله شهداء الحويجة الذين سقطوا ظلمًا وعدوانًا في ساحة الغيرة والشرف، وألهم ذويهم الصبر الجميل، وأذاق قاتليهم ما يستحقون من العقاب في الدنيا والآخرة، وجعل لأهل العراق مخرجًا من هذا الظلم الذي طال كل شيء”.

يقين نت

م.ع

تعليقات