الأربعاء 16 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

إقرار برلماني بمأساوية أوضاع النازحين من الجانب الأيمن جراء الإهمال الحكومي

إقرار برلماني بمأساوية أوضاع النازحين من الجانب الأيمن جراء الإهمال الحكومي

 

أقرت عضو البرلمان الحالي عن محافظة نينوى “انتصار الجبوري” ، اليوم الاثنين ، بمأساوية أوضاع النازحين من الجانب الأيمن من مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، نتيجة الإهمال الحكومي ، معترفة بأن ما يعانيه النازحين من جانب الموصل الأيمن ينذر بكارثة إنسانية حقيقية.

وقالت الجبوري في تصريح صحفي إن “ما يعانيه ابناء الموصل الهاربين من ساحلها الايمن باتجاه جنوب المدينة ينذر بكارثة حقيقية ، لاسيما وان اعدادهم تزداد يوميا مع عدم وجود اية خطة لايوائهم او اي مساعدات يمكن تقديمها لهم ، وان اوضاعهم من سيء الى اسوأ بعد ان تزامن نزوحهم مع موجة الامطار والبرد”.

وأضافت الجبوري أنه “نحن قلقون من ازدياد وتيرة النزوح من الجانب الايمن وسط ظروف انسانية وصحية صعبة وانعدام ابسط مقومات العيش”.

وتابعت الجبوري أنه “لا يخفى على الجميع ان هذه الموجة من النزوح لم تحصل بشكل مفاجئ ولم تصل بعد الى ارقام فوق المتوقع ، بل ان كل المعطيات اشارت وحددت ما يحدث الان بدقة ، مبينة انه من الغريب اننا لا نجد اي نوع من الاستعداد او التهيأة لاستقبال هؤلاء المواطنون وايوائهم”.

وأشارت الجبوري إلى “عدم وجود اي خطة مسبقة لنقلهم او اسعاف جرحاهم ، محملة رئيس مجلس الوزراء وجميع الوزارات المعنية والامم المتحدة ومكاتبها في العراق وحكومة نينوى المحلية هذا التقصير ، وما يحدث لاهالي الموصل”.

وبينت الجبوري أن “هذا التقصير والاستخفاف بمصير اهل الموصل الكرام الذين عانوا الامرين ، لابد ان يوضع تحت طاولة النقاش في اسرع وقت ممكن ، مطالبة رئاسة مجلس النواب بعقد جلسة طارئة لمناقشة اوضاع النازحين من الساحل الايمن وتقديم ما يمكن تقديمه لهم ، وعرض مشكلة التقصير غير المبرر الذي لحق بهم وتحديد الجهة المقصرة ، والتصويت على اعتبار الموصل مدينة منكوبة”.

وأكدت الجبوري أنه “على الحكومة المركزية ووزاراتها المعنية والحكومة المحلية ودوائرها والمنظمات الانسانية والاغاثية والمجتمع الدولي الى التدخل السريع والفوري لانقاذ العوائل ، مشددة على ضرورة أن يقدم ابناء العشائر وشيوخها ووجهائها في جنوب الموصل الدعم والعون لإخوانهم وإنقاذهم من هذه الكارثة المرعبة”.

يشار إلى أن وزارة الهجرة والمهجرين الحالية قدأقرت في وقت سابق بنزوح 46 ألف مدني من الجانب الأيمن لمدينة الموصل بمحافظة نينوى جراء العدوان الانتقامي ، معترفة أيضا بارتفاع مجمل أعداد النازحين من الموصل منذ بدء العدوان عليها قبل أكثر من أربعة أشهر إلى نحو 275 ألف مدني.

يقين نت

م.ع

تعليقات