الأربعاء 16 أغسطس 2017 | بغداد 45° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

المالكي يتهم بارزاني بسرقة ثروات وأموال الشعب الكردي وتنفيذ الإملاءات التركية

المالكي يتهم بارزاني بسرقة ثروات وأموال الشعب الكردي وتنفيذ الإملاءات التركية

 

اتهم نائب رئيس الجمهورية الحالي وزعيم ائتلاف ما يعرف بدولة القانون “نوري المالكي” ، رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود بارزاني” بسرقة ثروات وأموال الشعب الكردي ، وتنفيذ الإملاءات التركية ومخطط مشروع تقسيم الموصل بمحافظة نينوى ، منتقدا التواطؤ الحكومي مع بارزاني في هذا الشأن ، وهو ما يؤكد تصاعد الخلافات بين بغداد وأربيل في العديد من الملفات.

وقال المالكي في تصريح صحفي إنه “من غير المستغرب بعد ان دعا البارزاني الى تقسيم الموصل والاستيلاء على مناطق اخرى تحت ذريعة حماية الاقليات في نينوى وتنفيذا لسياسة والاملاءات التركية تجاه هذا الامر , مبينا أن البارزاني ينتهك اليوم حرمة الاقليات بدفع البيشمركة لقتال الايزيدين في سنجار”.

وأضاف المالكي أن “البارزاني ليس بحريص على الاقليات كما يدعي والا لما سحب قواته من نينوى وتسليمها الى ( تنظيم الدولة ) من دون اطلاق رصاصة واحدة وباعتراف الكثير من الساسة الاكراد ، وباع ابناء قوميته في سوريا للجيش التركي , مشيرا الى ان هذه الافعال غير مستغربة لانها تصدر من شخص سرق ثروات واموال الشعب الكردي وزرع الفتنة داخل المجتمع الواحد وتعاون مع القتلة والارهابيين وجعل من اربيل مأوى للجماعات الارهابية وتسهيل عمليات التهريب وتنفيذ مخطط تقسيم للموصل”.

وتابع المالكي أن “هناك نوع من التراخي من قبل الحكومة الاتحادية ازاء التسلط الواضح من قبل مسعود البارزاني الذي يسعى الى اثارة الفوضى ليتربع اكثر في السلطة والحكم , لافتا الى ان ذلك التصعيد قد جاء بعد لقاء البارزاني بالمسؤولين الاتراك وعلى الحكومة ان توقف تلك التجاوزات والتعاملات والانتهاكات وان لا تكتفي ببيانات الشجب”.

وأكد المالكي على “ضرورة عدم السماح لاي احد بالاستحواذ على مقدرات البلد النفطية سواء من جماعة الحزب الديمقراطي او الاتحاد الكردستاني وان وجود قوات بيشمركة وسيطرتها على ابار النفط وطرد الموظفين يعد انتهاكا صارخا”.

يقين نت

م.ع

تعليقات