الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 33° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

الأحزاب الكردية تنفذ عمليات تطهير عرقي وتغيير ديمغرافي في محافظة التأميم

الأحزاب الكردية تنفذ عمليات تطهير عرقي وتغيير ديمغرافي في محافظة التأميم

 

أقر عضو البرلمان السابق عن كتلة الأحرار التابعة لما يعرف بالتيار الصدري “فوزي أكرم ترزي” بأن الأحزاب الكردية تنفذ عمليات تطهير عرقي وتغيير ديموغرافي في محافظة التأميم ، معترفا بأن هذه الأحزاب تسيطر على كل المؤسسات في المحافظة.

وقال ترزي في تصريح صحفي إن “مدينة كركوك تتعرض إلى إبادة جماعية وتطهير عرقي وتغيير ديموغرافي من قبل الاحزاب الكردية المهيمنة على السلطة منذ عام 2003 ، مبينا انها مارست أقسى أنواع الإقصاء والتهميش بحق التركمان”.

وأضاف ترزي أن “التركمان يعانون من الظلم من قبل الاحزاب الكردية من خلال استيلاءهم على كافة الدوائر في المحافظة اداريا وسياسيا وامنيا واقتصاديا وتجاريا امام مرأى ومسمع الحكومة المركزية”.

واضاف ترزي أن “التركمان يتعرضون الى ضغوطات سياسية والدليل على ذلك دخول الترسانة العسكرية الكردية الى حقول نفط كركوك ، موضحا انه تجاوز صارخ على السيادة العراقية وينبغي على رئيس الجمهورية ان لا يبقى يأخذ دور المتفرج الصامت ازاء هذه التجاوزات والانتهاكات والخروقات ضد ابناء الشعب العراقي ، مؤكدا ان النفط ملك ابناء الشعب العراقي جميعا ولهذا ينبغي ان يكون وضع المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتبارات ، مستدركا نرى ان قانون الغابة في المحافظة القوي يأكل الضعيف”.

وتابع ترزي أن “في كافة المناطق وما يسمى المناطق المتنازع عليها الممتدة من تلعفر الى مندلي هناك تجاوزات وانتهاكات وخروقات وتمدد الاحزاب الكردية على هذه المناطق وعلى حساب التركمان ، وطالب بعثة الامم المتحدة والمنظمات الانسانية والجامعة العربية ورؤساء الكتل السياسية وهيئات الرئاسية الثلاث ان يأخذوا التدابير اللازمة من اجل عدم تكرار تلك التجاوزات ومحاسبة المقصرين وفق القانون والدستور العراقي وهذا واجب كل عراقي يستقتل من اجل وحدة العراق ارضا، وشعبا، وعلما، وسيادة”.

يقين نت

م.ع

تعليقات