الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 19° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

لعدم تحقيق مصالحها...التيار الصدري يتهم قوى سياسية حالية بعرقلة قانون الانتخابات الجديد

لعدم تحقيق مصالحها…التيار الصدري يتهم قوى سياسية حالية بعرقلة قانون الانتخابات الجديد

اتهم القيادي في مايعرف بالتيار الصدري “أمير الكناني” ، اليوم الاربعاء ، قوى سياسية حالية بمحاولة عرقلة إقرار مشروع قانون الانتخابات الجديد ، لعدم تحقيقه مصالحها ومكاسبها الخاصة عقب اجراء الانتخابات القادمة ، في اشارة لائتلاف “المالكي” الذي تشهد العلاقات بينه وبين التيار المذكور خلافات متصاعدة ومستعرة بخصوص تقاسم السلطة والاستحواذ على اهم المناصب السيادية بما يتوافق مع اطماعهم المستمرة على حساب العراق وشعبه .

واكد الكناني في تصريح صحفي “ان من الضروري تحقيق التوازن في الاستحقاقات الانتخابية ما بين القوائم الكبيرة والكتل الصغيرة التي تشترك بشكل منفرد في تلك الانتخابات ولها وجود في المحافظة، مؤكدا دعم التيار الصدري لقانون انتخابات يمثل جميع الناخبين لا هيمنة الكتل السياسية الكبيرة “.

واضاف الكناني “ان التيار الصدري يرى احتواء القانون الجديد على خلل  كبير باعتبار أن أعضاء المفوضية يتم اختيارهم من لجنة خبراء مشكلة أصلا من نواب داخل البرلمان، حيث يقوم هؤلاء النواب بعرض الشخصيات التي يقومون باختيارها على البرلمان للتصويت وهذا يعني الجمع بين لجنة الخبراء وبين القوى السياسية ، مايشير الى وجود  خلل في هذه الآلية كون المفوضية يجب أن تكون مستقلة الكتل السياسية وتحكمها” .

يذكر ان ائتلاف مايعرف بدولة القانون الذي يتزعمه ” نوري المالكي” تراجع عن دعم مفوضية الانتخابات الحالية المثيرة للجدل والمتهمة بقضايا فساد مالي واداري كبيرة من خلال تزوير نتائج الانتخابات الماضية مقابل مبالغ مالية كبيرة ، وذلك من خلال اقرار عضو الائتلاف المذكور عن محافظة بابل “صادق المحنا” ، بضرورة اشراف المنظمة الدولية للامم المتحدة على الانتخابات القادمة بدلا من المفوضية الحالية ، بما يكشف اختلاف المصالح بين الجانبين خلال الفترة الراهنة ، رغم الدعم الكبير للمفوضية من قبل ائتلاف المالكي .

يقين نت

ب ر

تعليقات