الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 25° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

بذريعة محاربة الارهاب...العبادي يعترف مجددا بدعم نظام الاسد في حربه على شعبه

بذريعة محاربة الارهاب…العبادي يعترف مجددا بدعم نظام الاسد في حربه على شعبه

اعترف رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” مجددا ، اليوم الاربعاء، بدعم نظام “بشار الاسد” في حربه الشعواء على الشعب السوري ، وذلك من خلال توجيه ضربات جوية عسكرية على مناطق ومدن ومحافظات سورية ، بذريعة محاربة الارهاب في سوريا والمنطقة العربية ، مقرا بعدم تردده في ذلك الامر ، وذلك تنفيذا لاوامر ايران التي تعتبر اكبر الداعمين لنظام الاسد في المنطقة في حربه على الشعب السوري.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي عقده في السليمانية انه “مع احترامي لسيادة الدول الاخرى، لن اتردد بضرب مواقع ارهاب في دول مجاورة تهدد داخل العراق وفي مقدتها سوريا “.

واضاف العبادي ان “المرة الاخيرة التي استهدف فيها مواقع ارهاب في سوريا، لانه كان معلومات تفيد بتسلل الارهابيين الى العراق عبر سوريا ، داعيا دول المنطقة الى المزيد من التعاون للقضاء على الارهاب في المنطقة العربية ” بحسب قوله .

يذكر ان العبادي كان قد اقر في اواخر شهر شباط / فبراير الماضي ، بتوجيهه أوامر للقوات الجوية الحكومية في العراق ، لتنفيذ ضربات جوية على مناطق ومدن في محافظة دير الزور السورية وباتفاق مع النظام هناك ، واستجابة لاوامر طهران الداعم له.

يقين نت

ب ر

تعليقات