الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 6° C
yaqein.net
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

اتهامات للتجارة الحالية بالتخبط ووضع معايير متناقضة للاستيراد من الخارج

اتهامات للتجارة الحالية بالتخبط ووضع معايير متناقضة للاستيراد من الخارج

 

اتهمت عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” ، اليوم السبت ، وزارة التجارة الحالية بالتخبط ووضع معايير متناقضة للاستيراد من الخارج ، وهو ما يكشف المزيد من الفساد في وزارة التجارة الحالية شأنها شأن باقي الوزارات والمؤسسات الحكومية.

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن “وزارة التجارة وجهت دعوة مباشرة لعدد من الشركات الامريكية لتجهيز الرز الامريكي فقط وذلك بتاريخ السابع من اذار الحالي ، واستلام العروض في الـ13 من اذار الحالي ، مبينة ان ما نلاحظه على هذه الدعوة أنها موجهة لعدد محدود جدا من الشركات، والشروط في الدعوة جعلت طريقة الدفع ميسرة جدا مثل المناقصات السابقة”.

وأضافت نصيف أن “سعر طن الرز الامريكي يزيد على سعر الطن من افضل انواع الرز في العالم وهو من اورغواي والارجنتين بحوالي مائة دولار للطن الواحد ، مشيرا الى انه من الغريب ان تعمل هذه الوزارة بشروط مزدوجة وغير عادلة مع الرز مرتفع الثمن بمقدار كبير على حساب نوعيات من الرز العالمي افضل منه”.

وتابعت نصيف “كيف تفسر الوزارة للشعب هذا التخبط والخطوات غير المدروسة على حساب خزينة الدولة ومصلحة الشعب ، مشيرة الى ان شروط دفع المبالغ للنوعيات الاخرى من الرز وهي افضل من الامريكي تنص بعد التعديلات السيئة للوزارة على المناقصات بدفع 90 بالمئة بعد وصول الباخرة وفحص حمولتها و10 بالمئة‏ بعد التفريغ، ولهذا فشلت لديهم 4 مناقصات اثنتين للرز واثنتين للحنطة”.

وأكدت نصيف أنه “لم يحصل في أية دولة مهما بلغ الفساد فيها ان تضع معايير متناقضة للاستيراد من الخارج ، مطالبة الجهات الرقابية بمساءلة الوزارة عن أسباب هذا التخبط في المناقصات والاستيراد”.

يشار إلى أن عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” قد أقرت في وقت سابق ، باعتزام وزارة التجارة الحالية التعاقد على صفقة حنطة فاسدة شبيهة بصفقة الأرز الهندي الفاسد ، هذا واتهم “علي البديري” عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” ، اليوم الاثنين ، وزير التجارة الحالي وكالة “سلمان الجميلي” بمساومة برلمانيين حاليين بمنحهم إجازات مطاحن ، لإفشال استجوابه المزمع إجراؤه في البرلمان الحالي ، على خلفية تورطه بملفات فساد كبيرة.

يقين نت

م.ع

تعليقات