السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

إقرار برلماني جديد بسرقة مسؤولين حاليين للأموال المخصصة للنازحين

إقرار برلماني جديد بسرقة مسؤولين حاليين للأموال المخصصة للنازحين

 

أقر عضو لجنة الهجرة والمهجرين البرلمانية عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني “ماجد شنكالي” ، اليوم الثلاثاء ، بسرقة مسؤولين حاليين للأموال المخصصة للنازحين في المخيمات والذين يعيشون أوضاعا مأساوية ، وهو ما يؤكد تفشي الفساد في جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية.

وقال شنكالي في تصريح صحفي إنه “في عام 2014 تم إصدار أمر من الحكومة بمنح لجنة إغاثة النازحين برئاسة صالح المطلك التي شكلت في وقتها ما يقرب من ألف مليار دينار ، مبينا انه من هذا المبلغ تم صرف 861 مليار أما البقية والبالغة 139 مليار دينار لم يتم صرفها”.

وأضاف شنكالي أن “221 مليار دينار من المبلغ الذي تم صرفه والبالغة 861 مليار صرفت لأغراض الإغاثة والإيواء للنازحين في جميع المحافظات ب‍العراق بما فيها كردستان ، لافتا الى انه حتى اللحظة لم يتم تسوية أي من هذه المبالغ التي صرفت سواء بآلية صرفها أو الأبواب التي صرفت فيها”.

وتابع شنكالي أنه “أما بقية المبلغ المصروف فقد تم توزيعه بحسب ما أعلن من اللجنة على شكل منح مالية للعوائل النازحة ، مبينا أن تلك المبالغ التي صرفت كمنح ما تم تسويته منها نسبته لا تتجاوز الـ 70% فقط ، أما البقية فلم يتم تسويتها أيضا”.

وأشار شنكالي إلى أنه “على هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية فتح هذا الملف المهم والذي من المفترض انه يرتبط بقضية إنسانية لكنه تحول الى باب من أبواب الفساد الخطيرة والتي ذهبت من خلالها مليارات الدنانير في جيوب الفاسدين في وقت ان العائلات النازحة مازالت تعيش في أوضاع لا يحسدون عليها في المخيمات دون أي معين”.

يشار إلى أن عضو لجنة الهجرة والمهجرين البرلمانية عن التحالف الكردستاني “ماجد شنكالي” ، أقر في وقت سابق ، بسرقة وهدر وزارة الهجرة الحالية لمليارات الدنانير من الأموال المخصصة للنازحين في عموم البلاد ، مؤكدا أن الهجرة الحالية صرفت مبالغ بالمليارات لثلاث محافظات خلال العامين الماضيين لم يتم تسويتها لغاية الآن.

وكان عضو لجنة ما تعرف بالنزاهة البرلمانية عن محافظة صلاح الدين “مشعان الجبوري” ، أقر في وقت سابق أيضا ، بتورط مسؤولين حاليين متنفذين في مجلس المحافظة في سرقة الأموال المخصصة للنازحين ، الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم معاناة النازحين جرءا الأوضاع المأساوية التي يعيشونها نتيجة افتقار مخيماتهم لكافة مقومات الحياة.

يقين نت

م.ع

تعليقات