الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 17° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

الاحرار الصدرية تجدد مهاجمتها لمفوضية الانتخابات والداعمين لها من الساسة الفاسدين

الاحرار الصدرية تجدد مهاجمتها لمفوضية الانتخابات والداعمين لها من الساسة الفاسدين

هاجمت عضو كتلة الاحرار البرلمانية التابعة لمايعرف بالتيار الصدري ” ماجدة التميمي ” مجددا ، اليوم الاربعاء ، مفوضية الانتخابات الحالية ومجلس المفوضين التابع لها ، بالاضافة الى الساسة والاحزاب الحاليين الداعمين لبقاء المنظمة المذكورة للانتخابات المقبلة ، لضمان بقائهم في مناصبهم من اجل تحقيق مكاسبهم ومصالحهم الشخصية ، وبما يكشف ذلك الالية التي يتبعها الساسة الحاليون لاستحواذهم على المناصب السيادية في العراق.

وقالت التميمي في تصريح صحفي ان “سبب استقالة رؤساء لجنة الخبراء في مجلس النواب والمكلفة باختيار مفوضية انتخابات جديدة يعود للضغوطات الكبيرة من قبل الاحزاب والكتل التي تحاول الابقاء على الحصص والمنافع التي حصلت عليها ، مضيفة ان المفوضية اتت للاحزاب بمنافع كبيرة والتمسك بالسلطة رغم الدمار في ملفات الامن والاقتصاد والخدمات”.

واشارت الى ان “بقاء الحال على ما هو عليه وعدم تغيير النظام الانتخابي يعني السير بطريق مظلم ولانعرف الافق اين يصبح”.

يذكر ان عضو البرلمان الحالي عن كتلة الأحرار التابعة لما يعرف بالتيار الصدري “جمعة ديوان” كان قد هاجم ، امس الثلاثاء ، لجنة ما تعرف بالخبراء المشكلة مؤخرا ، متهما إيها بالمماطلة في عملها ، معترفا بأنها لم تقم بأية خطوات فعالة إلى الآن ، وهو ما يؤكد احتدام الصراعات واشتداد الخلافات بين الفرقاء السياسيين لاسيما قبل الانتخابات المقبلة لسعي كل طرف لتحقيق مكاسب مادية وسياسية.

يقين نت

ب ر

تعليقات