الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 21° C
الرئيسية » المشاريع المتوقفة والوهمية في العراق »

أزمة جديدة للمياه ناجمة عن انخفاض منسوبها في البصرة

أزمة جديدة للمياه ناجمة عن انخفاض منسوبها في البصرة

أعترفت مديرية الماء الحكومية في البصرة ، اليوم الأربعاء، بأن العديد من مناطق المحافظة واجهت منذ ايام مشكلة شح في مياه الإسالة ، عقب انخفاض ملحوظ في منسوب المياه الواردة الى المحافظة ، لاسباب تعود الى النمو السريع لنبات (الشمبلان) ، وذلك تزامناً مع موسم الربيع ، بما يؤكد الفشل الحكومي والاهمال المتعمد لجميع قطاعات الخدمات في العراق .

وقال مسؤول مديرية الماء في البصرة “نزار ناصر” ، في تصريح صحفي إن “البصرة تواجه منذ أيام مشكلة في توفير المياه للمناطق السكنية ناجمة عن انخفاض مناسيب المياه في قناة البدعة بسبب نبات (الشمبلان)، حيث شهدت بعض المناطق السكنية انقطاع المياه عنها لساعات متتالية، مبيناً أن هذه المشكلة تتكرر سنوياً في مثل هذه الفترة”.

ولفت ناصر الى أن “المشكلة من المتوقع حلها في غضون اسبوع، على أن تتواصل جهود إزالة نبات (الشمبلان) من مجرى القناة من قبل مديرية الموارد المائية ، مضيفاً أن المشكلة الثانية التي نواجهها هي أن كميات المياه الواصلة عبر القناة أقل من الحاجة، وقد تلقينا وعوداً بزيادة الاطلاقات المائية”.

وكان رئيس مجلس محافظة البصرة الحالي “صباح البزوني ” قد اقر ، الاسبوع الماضي بفشل مجلسه  والشركات العالمية في انجاز وتنفيذ مشروع محطة تحلية المياه العملاقة في محافظة البصرة ، متذرعا بالازمة المالية الخانقة التي تعصف بالعراق بسبب انخفاض اسعار النفط العالمية ، في حين ان الاسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم انجاز المشروع وغيره من المشاريع هو الفساد المالي المنتشر والفشل الحكومي الذريع الذي يقف عائقا باستمرار امام اي انجاز في العراق .

يقين نت

ب ر

تعليقات