الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 |بغداد 16° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الامن البرلمانية : الخروقات المتكررة في صلاح الدين سببها فشل وضعف الاستعدادات الامنية

الامن البرلمانية : الخروقات المتكررة في صلاح الدين سببها فشل وضعف الاستعدادات الامنية

اقر عضو لجنة مايعرف بالأمن والدفاع البرلمانية عن تحالف القوى العراقية الحالي “محمد الكربولي ” ، اليوم الخميس ، بأن تكرار الخروقات الامنية في مناطق ومدن محافظة صلاح الدين سببها الفشل الحكومي الذريع من قبل قوات الجيش والشرطة في بسط الامن والسيطرة على مقاليد الامور في المحافظة من خلال ضعف واضح في الاستعدادات والخطط الامنية التي تضع حدا لهذه الخروقات المستمرة التي تستهدف المدنيين وتوقع منهم العشرات بين قتيل وجريح في كل مرة .

وقال الكربولي في تصريح صحفي إن “تفجيرات الاربعاء هي استمرار لسلسلة من الانتكاسات الأمنية في مناطق متفرقة من محافظة صلاح الدين، وهو ما يكشف فشل الإجراءات والخطط الأمنية المعتمدة لتحصين المناطق السكنية، وعدم كفاءة القائمين على ملف الأمن من مسؤولين محليين وقادة أجهزة “.

وأضاف الكربولي أن “التراخي وضعف الاستعدادات وعدم اتباع اجراءات الحيطة والحذر والانشغال بالسعي لتحقيق مكاسب انتخابية على حساب امن واستقرار المواطن، هو ما شجع على استغلال غفلة مسؤولي امن المحافظة واستباحة دماء المواطنين الابرياء”.

واكد الكربولي انه ” من المفترض على رئيس الوزراء “حيد العبادي” باعتباره القائد العام للقوات فتح تحقيق عاجل مع كل المسؤولين عن الامن في محافظة بدءا من رئيس اللجنة الامنية للمحافظة وصولا الى اصغر مسؤول عن ملف الامن في صلاح الدين، للوقوف على اسباب تكرار الخروقات والانتكاسات الامنية فيها”.

يذكر ان حصيلة التفجير الدامي الذي ضرب بسيارة مفخخة ، امس الاربعاء ، وسط مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين ، كانت قد ارتفعت الى 60 شخصا بين قتيل وجريح ، اضافة الى الحاق اضرار مادية كبيرة بالمكان الذي شهد التفجير الدامي ، مادفع بالسلطات الحكومية الى اعلان حظر شامل للتجوال في عموم مدينة تكريت ولاشعار اخر ، في سعيا منها للتغطية على فشلها الذريع في الحفاظ على حياة المواطنين وتوفير الامن لهم

يقين نت

ب ر

تعليقات