الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 26° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

ضحايا مدنيون بقصف انتقامي واستمرار المعارك والاقتحامات الحكومية غرب الموصل

ضحايا مدنيون بقصف انتقامي واستمرار المعارك والاقتحامات الحكومية غرب الموصل

قتل واصيب عشرة مدنيين ، اليوم الخميس ، بقصف مدفعي عشوائي حكومي انتقامي على احياء في الساحل الايمن ، فيما تواصلت المعارك البرية بين مسلحي (تنظيم الدولة ) والقوات الحكومية المدعومة بالميليشيات والطيران الحربي الدولي في مناطق (الدواسة و الموصل القديمة والعروبة والثورة والآبار ونابلس، وأطراف الزنجيلي ) ، مما زاد في حركة نزوح المدنيين وضاعف اعدادها ، مع استمرار العدوان الانتقامي (الحكومي والدولي ) على غرب الموصل منذ قرابة شهر .

واكدت مصادر صحفية مطلعة ” ان أربعة مدنيين قتلوا واصيب ستة اخرون بينهم اطفال ونساء  في قصف مدفعي حكومي على حي الإصلاح في الجانب الغربي من مدينة الموصل، وذلك تزامنا مع استمرار المعارك بين القوات الحكومية المشتركة ومسلحي ( تنظيم الدولة) في مناطق حي الدواسة التي استخدمت فيها مختلف صنوف الأسلحة ، واحياء اخرى في الساحل الايمن للموصل “.

واضافت المصادر ” ان معارك برية استمرت منذ ساعات الصباح الاولى بين الجانبين في ستة احياء غرب الموصل وهي ( الموصل القديمة والعروبة والثورة والآبار ونابلس، وأطراف الزنجيلي ، على الرغم من استمرار سقوط الأمطار والضباب الذي اجبر القوات الحكومية في العراق على الانسحاب من بعض الاحياء المذكور قبل انتهاء النهار ، مشيرة الى استخدام المسلحين لسيارات ملغمة باتجاه القوات المشتركة من اجل تسريع انهاء المعارك الدائرة غرب المدينة “.

يذكر ان وزير الهجرة والمهجرين الحالي “جاسم محمد الجاف ” اقر ، اليوم الخميس ، بارتفاع جديد لاعداد النازحين المدنيين من جحيم العدوان الغادر على مناطق غرب في جانبها الايمن الى 155 الف مدني ، منذ قرابة شهر على بدء هذا العدوان ، مضيفا ان حصيلة النازحين من مناطق شرق الموصل وغربها بالجانبين الايمن والايسر ، مع قرب دخول وقت بدء العمليات العسكرية الانتقامية شهرها السادس ارتفع الى 385 الف مدني ، اضافة الى اعداد النازحين غير المسجلين لدى الوزارة المذكورة ، مما قد يزيد عددهم الكلي من جانبي الموصل الى اكثر من 400 الف مدني ، وسط ظروف انسانية صعبة للغاية واهمال حكومي متعمد لجميع مخيمات النازحين المنتشرة في العراق. 

يقين نت

ب ر

تعليقات