السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

النزاهة البرلمانية تتهم العبادي بدعم انتشار الفساد في العراق

النزاهة البرلمانية تتهم العبادي بدعم انتشار الفساد في العراق

اتهمت لجنة ما تعرف بالنزاهة في البرلمان الحالي ، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” ، بدعم انتشار الفساد في العراق عبر التسويات السياسية التي أبعدت المفسدين عن القضاء ، ما يؤكد انتشار الفساد واستشراءه بين جميع المسؤولين الحاليين ورعايتهم له فضلا عن ارتفاع حدة الصراعات والخلافات بين الكيانات السياسية الحالية بسبب الخلاف على المصالح الشخصية بينها.

وقال عضو اللجنة “مشعان الجبوري” في تصريح صحفي إن “التسويات السياسية ابعدت المفسدين عن القضاء ورئيس الوزراء حيدر العبادي لم يكن موفقا في مسألة الطعن بفقرات الموازنة وترك الفساد في الدولة العراقية “.

وبين الجبوري أن “اقالة الوزراء لم يكن لملفات فساد وانما لاغراض سياسية مشيرا الى ان البرلمان اخطأ بمناقلة الاموال لصالح نفسه”.

واضاف الجبوري ان “جميع اعضاء الجمعية الوطنية تسلموا رواتب تقاعدية منذ عام 2005 الى قبل عام ونصف العام بما مجموعه مليار و250 مليون دينار “.

وتابع ان ” الحكومة خصصت 100 مليار دينار لملف الصحوات التي لا وجود لها وهو باب من ابواب الفساد “.

وكان عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون ” كاظم الصيادي ” ، قد اتهم الاربعاء  الماضي، رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” ومجلسه بتخصيص درجات وظيفية ل‍وزارة الدفاع الحالية لتوزيعها بين المقربين للاخير كدعاية انتخابية له ، من اجل تحقيق مكاسبه ومصالحه الشخصية .

 

يقين نت

م

تعليقات