الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

في تصعيد للصراع بين الجانبين ...جمع تواقيع لمسائلة العبادي بشأن تصريحاته ضد البرلمان

في تصعيد للصراع بين الجانبين …جمع تواقيع لمسائلة العبادي بشأن تصريحاته ضد البرلمان

 قال عضو البرلمان الحالي عن كتلة ما تعرف بالمواطن “سليم شوقي “، اليوم السبت إن هناك توجها من البرلمان لمسائلة رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”، بعد تصريحات الاخير ، بشأن وجود فساد مالي وإداري في صرف الاموال المخصصة في ابواب الموازنة للعام الجاري، ما يعكس تصاعد الصراع بين الكيانات السياسية الحالية بسبب الخلاف على المصالح الشخصية بينهم.

 وقال شوقي في تصريح صحفي ان “هناك توجها من اغلب النواب لجمع تواقيع لمسائلة رئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية تصريحاته الاخيرة ضد البرلمان”.

واوضح شوقي ، ان “ردود الأفعال تمثلت، بالتوجه إلى جمع تواقيع لمسائلة رئيس الحكومة ، أمام البرلمان على خلفية تصريحاته الأخيرة التي أتهم فيها اللجنة المالية ومجلس النواب بمناقلة أموال لغرض الرواتب والتخصيصات، وهي عارية عن الصحة وليس لها صحة تماما”.

واضاف شوقي ،ان “هناك طعوناً تقريبا بنحو ثلث فقرات الموازنة، وقضايا حساسة تتعلق بالفلاحين والبيشمركة، وغيرها من التي تثير مشاكل في البلد”.

وبين شوقي ان “هناك امتعاضاً من قبل النواب، إزاء التصريحات لأنها غير دقيقة وتصريحات جاءت في وقت متأخر لأن الموازنة مضى على إقرارها ثلاثة أشهر، بناء على معلومات غير دقيقة من قبل مستشاري، رئيس الحكومة الذي لم يتحرى عن صحتها”.

يذكر ان رئيس البرلمان الحالي “‏سليم الجبوري ” ، انتقد الاربعاء الماضي، تصريحات رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” الاخيرة ، بشأن وجود فساد مالي وإداري في صرف الاموال المخصصة في ابواب الموازنة للعام الجاري ، واتهام رئاسة البرلمان بالاستحواذ وسرقة 50 مليار دينار لصالحها من خلال التلاعب واخفاء هذه المبالغ الكبيرة بالموازنة المالية للعام الجاري ، بشكل غير مرئي وتحت مسميات ” الفقراء” ، واصفاً تصريحات العبادي بالمبهمة ، وداعيا لعقد جلسة علنية ومباشرة والحضور في  مبنى البرلمان الحالي لكشف حقائق ابواب صرف الموازنة المالية ومن هي الجماعات التي تستحوذ على اموال الموازنة في العراق ، بما يكشف ذلك استمرار الخلافات بين الجانبين منذ اندلاع ازمة البرلمان الحالي واقالة الجبوري من منصبه عقب اقتحام انصار مايعرف بالتيار الصدري مقره في المنطقة الخضراء ومن ثم اعادته الى منصبه صفقة سياسية.

يقين نت

م 

تعليقات