الخميس 14 ديسمبر 2017 | بغداد 10° C
yaqein.net
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

أكثر من نصف مليون مدني في جانب الموصل الأيمن يواجهون خطر الموت

أكثر من نصف مليون مدني في جانب الموصل الأيمن يواجهون خطر الموت

 

أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان ، اليوم الأحد ، أن أكثر من نصف مليون مدني يواجهون خطر الموت في الجانب الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ، جراء العدوان الانتقامي على ذلك الجانب والمستمر منذ أكثر من شهر ، وخلف مئات القتلى والجرحى من المدنيين ودمار كبير في البنى التحتية ومنازل المدنيين ونزوح أكثر من 176 ألف مدني من هذا الجانب باعتراف حكومي.

وقال المرصد في تقرير جديد له إن “القوات الحكومية والتحالف الدولي ما زالوا يستخدمون القصف المفرط على الأحياء السكنية في مدينة الموصل ، وهذا يُزيد من أعداد الضحايا المدنيين”.

وأضاف المرصد أن “مصدرا طبيا ما زال يعيش في منطقة الموصل القديمة أكد أن المدنيين داخل المناطق التي تشهد قتالاً شرساً ، يعيشون في وضع نفسي صعب ، والكثير منهم تعرضوا للصدمات بسبب إشتداد المعارك أو رؤية الجثث المنتشرة أو الخوف من سقوط المنازل عليهم”.

وتابع المرصد أن “المصدر نفسه أكد سقوط العشرات من المنازل في مناطق الفاروق والسرجخانة ، مشيرا إلى أن ما يقارب النصف مليون مدني في مناطق ساحل الموصل الأيمن ، يواجهون خطر الموت بسبب القصف الانتقامي”.

وأشار المرصد إلى أن “ناشطون وعمال إغاثة أكدوا أثناء تواجدهم في مدينة الموصل خلال 48 ساعة الماضية أن أكثر من 40 مدنياً قُتلوا خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين بقصف للطائرات الأميركية”.

يشار إلى أن المرصد العراقي لحقوق الإنسان ، وثق في تقرير صدر عنه في وقت سابق ، إصابة نحو 300 مدني بمرض التيفوئيد بالجانب الأيسر المقتحم من مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، بسبب نقص المياه الصالحة للشرب والإستحمام وعدم تعقيمها ، مؤكدا في تقريره ان من بين المصابين نساء وأطفال ، وذلك بالاضافة الى انتشار امراض خطيرة في الجانب الايمن الذي يشهد عدونا انتقاميا مستمرا ، بسبب نقص المياه وانتشار الجثث المتعفنة في شوارع الاحياء التي تشهد معارك برية وقصفا عشوائيا .

يقين نت

م.ع

تعليقات