الأحد 20 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الكشف عن سرقات جديدة لأموال النازحين عبر وزارة الهجرة الحالية

الكشف عن سرقات جديدة لأموال النازحين عبر وزارة الهجرة الحالية

 

كشفت عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” ، اليوم الأحد ، عن وجود سرقات جديدة للأموال المخصصة للنازحين عبر وزارة الهجرة الحالية ، معترفة بتواطؤ بعض البرلمانيين مع هذه السرقات والتستر عليها ، وهو ما يؤكد استفحال الفساد في جميع الوزارات الحالية والمؤسسات الحكومية.

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن “مجموع الأموال التي صرفت على النازحين والمهجرين على الأقل في عامي 2015 و2016 وبكتاب رسمي من وزارة المالية يبلغ 2.2 مليار دولار ، مشيرة الى أن الكتاب تضمن تفصيلات عجيبة غريبة ويؤشر أن موازنة الهجرة موازية لموازنة الدفاع”.

وأضافت نصيف أن “هناك أموالا تسرق عبر وزارة الهجرة وعلى الحكومة أن تراجع هذا الملف ، لافتة الى أن هناك بعض النواب متواطئين وسبق وتحدثنا عنهم ، كما أنه لا يوجد هناك دور للمفتش العام للوزارة ، لاسيما اننا لدينا مشكلة بالنسبة للمفتش العام ، فالمفتش اما يكون متواطئ او لديه خوف او متصد والمتصدي تتم محاربته”.

وتابعت نصيف أنه “على رئيس الوزراء حيدر العبادي أن يراعي موضوع الشخصيات التي يتم توكيلها على هذا الملف الانساني المهم ، مستدركة بالقول ، فنلاحظ أما ضابط بالاستخبارات او عليه ملف اجتثاث مثل جاسم العطية وغيره او من لا يمتلك اي انتماء لهؤلاء النازحين”.

يشار إلى أن الفساد الذي يعج في وزارة الهجرة الحالية تسبب في سرقات كبيرة للأموال المخصصة للنازحين من قبل مسؤولين حاليين في الوزارة ، دون أي تحرك من الحكومة الحالية للمساءلة عن تلك الأموال.

يقين نت

م.ع

تعليقات