الخميس 14 ديسمبر 2017 | بغداد 12° C
yaqein.net
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

مجلس عشائر الثورة يدين الإبادة الجماعية للسكان في الموصل ويدعو المنظمات الحقوقية لممارسة دورها في إنقاذ أهلها

مجلس عشائر الثورة يدين الإبادة الجماعية للسكان في الموصل ويدعو المنظمات الحقوقية لممارسة دورها في إنقاذ أهلها

دان مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية ، في بيانه المرقم (100) حملات الإبادة الجماعية لسكان مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والقصف العشوائي الكثيف بمختلف الأسلحة على الجانب الغربي من المدينة مستنكرا ما وصفها بحرب الإبادة التي تشن على أهال الموصل ، كما دعا المنظمات الإنسانية والحقوقية للقيام بدورها في إنقاذ ما تبقى من أهلها.

وجاء في نص البيان،  الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه ، إن “مدينة الموصل تتعرض منذ أسابيع إلى حملات إبادة جماعية ممنهجة نتيجة القصف العشوائي الكثيف بمختلف الأسلحة الفتاكة استهدفت أغلب مدن الجانب الأيمن (الغربي) من مدينة الموصل، وكان هذا نتيجة حرب إبادة بشرية ترتكبها كل الأطراف لإنهاء جميع معالم الحياة في المحافظة وتحطيم مستقبل أجيالها وتدمير حضارتها من خلال قصف الطيران الحكومي وطيران التحالف الدولي إضافة إلى قصف الأسلحة الثقيلة من الراجمات والمدفعية من قبل القوات الحكومية والميليشيات الإرهابية الطائفية، فإذا كان الهدف من الحرب تحت ذريعة تخليص المدينة من إرهاب خمسة آلاف من عناصر تنظيم الدولة فإن هذا لا يسوغ ولا يعطي أي مبرر لاستخدام سياسة الأرض المحروقة، في حين أن التقارير الامريكية والحكومية والدولية تؤكد بأن عددهم لا يتجاوز (خمسة آلاف مسلح)، وقد بات من الواضح والجلي أمام العالم بأسره أن ما يدور الآن في الموصل ليست حرب تحرير للمدينة من الارهاب، وإنما هو مؤامرات كبرى ومشاريع تدمير وتغيير ديمغرافي مبيت وما يؤكد ذلك حملات إبادة المواطنين العزل من النساء والأطفال وكبار السن والمرضى والعجزة، إضافة إلى تدمير منازل وممتلكات المواطنين وتدمير كافة مرتكزات البنى التحتية للمدينة وأبرزها المستشفيات والمدارس ومؤسسات الدولة.

وأضاف المجلس في بيانه أن “مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية يدين ويستنكر حرب الإبادة الجماعية في الموصل؛ ويدعو المنظمات الانسانية والحقوقية في داخل العراق وخارجه إلى ممارسة دورها الإنساني لإنقاذ ما تبقى من أهلها، وتوثيق هذه الجرائم قانونيا واحالتها إلى المحاكم الدولية؛ كما يدعو الشعوب العربية والإسلامية للوقوف مع اهالي مدينة الموصل وجميع المناطق المستهدفة بكل السبل التي توقف هذه الجرائم وتخفيف ويلات الحرب على النازحين من جحيم الحرب التي تحرق وتدمر كل شيء في المدينة”.

يقين نت

م

تعليقات