الأربعاء 16 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

بغداد تتهم إدارة التأميم الحالية بالاستفزاز بشأن توجيهها برفع علم كردستان على دوائر كركوك الحكومية

بغداد تتهم إدارة التأميم الحالية بالاستفزاز بشأن توجيهها برفع علم كردستان على دوائر كركوك الحكومية

 

اتهم عضو لجنة المحافظات والأقاليم في البرلمان الحالي “أحمد البدري” إدارة محافظة التأميم الحالية بالاستفزاز بشأن توجيهها برفع علم كردستان على دوائر كركوك الحكومية ، وذلك في تطور جديد لتصاعد حدة الخلاف بين بغداد وإدارة التأميم الحالية والذي يؤكد احتدام الصراعات بين الفرقاء السياسيين ومحاولة كل طرف الإطاحة بالآخر.

وقال البدري في تصريح صحفي إن “موضوع رفع العلم الكردي فوق الدوائر الحكومية خطوة غير موفقة لمحافظ كركوك , موضحا أن الأجدر حسم الجدل الحاصل في المادة 140 من الدستور, حيث أن المادة لم تفعل والجدل لازال قائما بهذا الاتجاه والدستور كفيل بحسم المناطق المتنازع عليها”.

وأضاف البدري أن “التأميم عراقية تحمل كل مكونات الشعب العراقي سنة وشيعا عربا وأكرادا وأقليات ومكونات, كلهم متعايشين في المحافظة”.

واشار البدري إلى أنه “يجب أن لا ننشغل بمثل هذه الموضوعات في الوقت الراهن ، مبينا أن علم العراق مرفوع في المحافظة ورفع علم كردستان إلى جانبه اثار موجة من الجدل , موضحا أن وجهات النظر تباينت بهذا الشأن منهم من ذهب إلى انه لابد من رفع العلم الكردي لان المحافظة تحتوي على القومية الكردية ومنهم من اعتبر الموضوع استفزاز”.

يشار إلى أن ائتلاف ما يعرف بدولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” ، طالب في وقت سابق ، بإقالة محافظ التأميم الحالي “نجم الدين كريم” على خلفية الأوامر التي أطلقها بشأن رفع علم كردستان فوق دوائر كركوك الحكومية ، منتقدا الصمت الحكومي على هكذا تصرفات.

وكان خلافات حادة قد اندلاعت بين نواب من كتل وائتلافات احزاب مختلفة ، حول قرار محافظ التأميم الحالي “نجم الدين كريم ” برفع علم كردستان على جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في مدينة كركوك مركز المحافظة ، مطالبين رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” باتخاذ موقف جاد تجاه هذا القرار ، فيما رد محافظ التأميم الحالي “نجم الدين كريم ” على الانتقادات البرلمانية عقب الخلافات المندلعة داخل جلسة مجلس النواب الحالي ، بشان رفع علم كردستان اعلى مباني المؤسسات والدوائر الحكومية في كركوك ، مؤكدا ان علم كردستان لا يخص الكرد وحدهم بل هو للجميع وللمكونات الأخرى التي تعيش في كردستان وضمنها المكونين التركماني والعربي ، وذلك في اشارة الى ترحيب الاخير بضم محافظة التاميم الى محافظات كردستان العراق عقب اجراء الانفصال واقامة الدولة الكردية المستقلة.

يقين نت

م.ع

تعليقات