السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 19° C
الرئيسية » التعليم في العراق »

تحديد موعد استجواب وزير التربية الحالي لتورطه بشبهات الفساد المتورط بها

تحديد موعد استجواب وزير التربية الحالي لتورطه بشبهات الفساد المتورط بها

اقر عضو لجنة التربية والتعليم في البرلمان الحالي عن مايعرف بالتيار الصدري ” رياض غالي ” ، اليوم الخميس ، بتحديد موعد لاستجواب وزير التربية الحالي “محمد اقبال” ، اواخر شهر أيار المقبل ، حول شبهات فساد مالي واداري متورط بها الاخير ، ابرزها مشروع الأبنية المدرسية ، وذلك في استمرار للفساد المستشري في جميع مفاصل الدولة الحالية .

وقال غالي في تصريح صحفي ” إنه قدم طلباً لاستجواب وزير التربية “محمد اقبال” إلى رئاسة البرلمان في (7 تشرين الثاني 2016)، إلا إن البرلمان قرر تحديد (25 أيار المقبل) موعداً لاستجواب الوزير، أي بعد انتهاء العام الدراسي ” .

واضاف غالي ” ان أبرز الملفات التي من المقرر أن يتضمنها استجواب وزير التربية هو مايتعلق بالتعيينات والامتحانات وطبع المناهج الدراسية، فضلاً عن الملف الأهم وهو الأبنية المدرسية ، موضحا إنه في عام 2011 تبنت وزارة التربية (بالتعاون مع وزارتي الصناعة والمعادن والبلديات والاعمار) مشروعين (1-2) لبناء نحو 1600 مدرسة، بدلاً عن الآيلة للسقوط والمدارس الطينية في عموم محافظات البلاد ، مبيناً ان الشركات التي تبنت تنفيذ المشروع تسلمت 60% من المبالغ المخصصة، وهّدمت المدارس من دون بناء مدرسة واحدة، موضحاً إن من المفترض أن يكتمل بناء المدارس في آب 2012”.

وبين ان “نحو مليار دولار من تخصيصات مشروع بناء المدارس ذهب إلى جيوب الفاسدين في أكبر عملية فساد شهدها القطاع التربوي في العراق ، مشيراً إلى منح مبالغ المقاولين الذين قاموا بهدم بعض المدارس وتركها من دون بناء أخرى جديدة، تسبب بشحة كبيرة في الأبنية المدرسية”.

يقين نت

ب ر

تعليقات