الخميس 17 أغسطس 2017 | بغداد 36° C
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

التيار الصدري يقر بتدمير الصناعة من قبل جهات سياسية حالية لاجل الاستيراد من دولة مجاورة

التيار الصدري يقر بتدمير الصناعة من قبل جهات سياسية حالية لاجل الاستيراد من دولة مجاورة

اقر وزير الصناعة السابق وعضو مايعرف بالتيار الصدري “محمد الدراجي” ، اليوم الخميس ، بوجود مااسماه “مربع الشر” من جهات سياسية حالية معروفة في العراق ، هدفها تعطيل وتدمير الصناعة في العراق ، وجعله في اعتماد كلي على المستورد من الخارج خدمة لدولة مجاورة ، ما يحول البلاد من المنتج الى المستهلك ، وذلك في اقرار واضح الى تبعية الحكومة الحالية لايران ومحاولة دعم اقتصادها المتهاوي من خلال اغراق الاسواق العراقية ببضائعها الرديئة .

وقال الدراجي في تصريح صحفي ان “الجهات التي تحارب الصناعة هي الدول التي تصدر للعراق ، والتاجر الذي يريد الربح السريع، وبعض الموظفين والمتنفذين في دوائر الدولة ، لافتاً إلى أن مربع الشر هذا يحارب الصناعة العراقية عبر تعطيلها ومن ثم تدميرها ، خدمة لدولة مجاورة من خلال الاستيراد المستمر منها “.

وأضاف الدراجي أن ” هذه الدولة المجاورة تسعى بتدخلها في شؤون العراق إلى شيئين في هما السيطرة على القرار السياسي فيه والاقتصاد ، مشيرا إلى أنها تعمل على تهديد مفاصل الدولة “.

يذكر ان  وزير الصناعة السابق وعضو مايعرف بالتيار الصدري “محمد الدراجي” اقر ، امس الاربعاء ايضا ، بتوقف اكثر من عشرة لاف مصنع في العراق منذ احتلاله في عام 2003 ، وذلك في اطار الفشل والاهمال الحكوميين المستمرين منذ 14 عاما لجميع قطاعات الخدمات في العراق عموما والصناعة خصوصا .

حيث أن معظم المعامل والمصانع العراقية قد توقفت بعد عام 2003 نتيجة غياب واضح للرؤيا الاقتصادية الصحيحة لدى حكومات مابعد الاحتلال ، نتيجة فشلها الذريع في ادارة ملف العراق اقتصاديا من خلال اعتمادها على اموال بيع النفط واهمال جميع القطاعات في البلد .

يقين نت

ب ر

تعليقات